شريط الأخبار

"فاينانشيال تايمز": عناد أردوغان يقوض صورة تركيا كقوة إقليمية في الخارج

10:42 - 13 حزيران / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

رأت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية، أن عناد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، من شأنه أن يقوض صورة تركيا كقوة إقليمية في الخارج، وأن يضع إرثه على المحك، وينذر بتفاقم الأزمة التركية.
وقالت الصحيفة على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس: "إن تجاهل أردوغان الموجة المتزايدة من الانتقادات الدولية، وتصريحاته بأن التظاهرات ضد حكمه ستنتهي خلال 24 ساعة، تعرض إنجازاته للخطر، فضلا عن طموحه للوصول إلى سدة الحكم".
وأضافت أن هذا الأمر سيكون له تأثير سلبي على علاقة تركيا المتوترة بالفعل مع الاتحاد الأوروبي، وعلى مدى استقرارالبلاد الاقتصادي، مشيرة إلى أن عناد أردوغان أيضا يمكن أن يؤدى إلى تدهور العلاقات بين الأغلبية السنية والأقلية العلوية والشيعية ممن يشكلون نحو خمس التعداد السكاني للأتراك.
واعتبرت الصحيفة أن تعنت أردوغان أيضا يبدو وكأنه سيؤثر بالسلب على مكانة حزب التنمية والعدالة الذي ينظر إليه باعتباره نموذجًا للأحزاب الإسلامية المعتدلة في العالم الإسلامي، بل إنه سيتسبب أيضا في تصاعد المخاوف لدى الإسلاميين في العالم العربي.
وأشارت إلى أنه ما لم يتخل أردوغان عن عناده، فإن تركيا لن تصبح النموذج السياسي والإقتصادي
الذي يستحق أن يقتدى به في فترة حكمه الاستثنائية للبلاد كرئيس وزراء.

انشر عبر