شريط الأخبار

يديعوت: هل يكون عام "مرسي" الأول في الحكم.. الأخير؟

08:46 - 13 تشرين أول / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 علقت صحيفة "يدعوت أحرونوت" العبرية على الاحتجاجات المرتقبة نهاية الشهر الجاري، قائلة: يتصاعد التوتر في مصر قبل اقتراب احتجاجات 30 يونيو المناهضة للرئيس "محمد مرسي" وحكومته.

وذكرت أن المظاهرات تتزامن مع مرور عام كامل على تولي الرئيس "مرسي"، متسائلة: هل تكون المظاهرات الحاشدة ضد الرئيس المصري السبب في أن يكون هذا العام هو الأول والأخير في ولاية "مرسي"؟.

ونقلت عن ضابط رفيع المستوى في الجيش المصري تصريحاته لوكالة "معا الاخبارية": "الاحتجاجات المرتقبة أو ما يطلق عليه "ثورة 30 يونيو" قد تكون نهاية حكم نظام الإخوان المسلمين في البلاد.

ويضيف المصدر أن السبب الحقيقي لتخوفات جماعة "الإخوان المسلمين" والتيارات الإسلامية في مصر من يوم 30 يونيو، تصريحات الفريق "صدقي صبحي" رئيس الأركان العامة بالقوات المسلحة بأن الجيش المصري سوف يتصدي لأي جماعات مسلحة ضد المتظاهرين في 30 يونيو، لافتًا إلى أن الجيش المصري سيكون في الشارع إذا بلغ عدد المتظاهرين ملايين.

وأوضح أن القوات المسلحة المصرية بعثت تحذيرًا لجماعة الإخوان المسلمين بعدم نزول عناصر مسلحة إلى الشارع في هذا اليوم؛ لأن الجيش المصري سيتدخل بقوة، لافتًا إلى أن تصريحات رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة تسببت في صدمة كبيرة لجماعة الإخوان المسلمين وشعروا أن الأمر لم يعد مجرد احتجاجات بل ربما يتطور إلى ثورة حقيقية وشعبية ضد النظام، مثلما حدث مع "نظام مبارك".

وذكرت الصحيفة الصهيونية أن المظاهرات المناهضة لـ"مرسي" سيقودها القضاة والممثلون والشخصيات الثقافية والإعلامية، وكذلك ضباط الشرطة والجيش.

المصدر: البديل المصرية 

 

 

انشر عبر