شريط الأخبار

مرهج: لا خوف على العلاقة بين "حماس" وحزب الله

12:17 - 13 كانون أول / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم


قلل وزير الداخلية اللبناني السابق بشارة مرهج من تداعيات الخلاف بين حركة المقاومة الإسلامية "حماس" و"حزب الله" اللبناني حول الأزمة في سورية، وأكد أنه لا خوف على وجود "حماس" في لبنان ولا على علاقتها بحزب الله.

وقال مرهج في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" اليوم الأربعاء: "لا أعتقد أن هناك أي خشية على مستقبل وجود "حماس" في لبنان على الإطلاق، ولا خوف أيضا على مستقبل العلاقة بين "حماس" وحزب الله، لأن كل طرف منهما يقدر موقف الآخر ويعرف حدوده".

ورأى مرهج أن تدخل حزب الله  لأنه رأى أن هذا كان أمرا ضروريا لتأمين خط امداده العربي، وأيضا لأنه حليف لسورية، والذي شجعه على هذا الموقف أن كل الأطراف اللبنانية تتدخل في الشأن السوري، وأعتقد أن تداعيات هذا الموقف لن تنتهي. لكن كما قلت فحزب الله اجتهد في أن تدخله في الشأن السوري كان ضروريا لحماية خط امداده العربي، ومهما كان ضرره فهو أقل من ذهابه بالكامل".

وعما إذا كان تدخل حزب الله يعني إنقاذ النظام السوري من السقوط، قال مرهج: "ليس إلى هذه الدرجة، لكن دخول حزب الله وإيران وروسيا يمكنه أن يغير المعادلة، وعلى كل حال مسألة الاسقاط يبدو أن العالم تجاوزها، والحديث الآن هو عن الحل السياسي للأزمة، وقد قبل النظام بها كما أن المعارضة في طريق الاقتناع بها، لأن الحل العسكري أصبح مستحيلا برأي جميع الأطراف".

وأضاف: "الغرب يرقب ذبح المتشددين والمتطرفين ممن يصنفهم ضمن دائرة الإرهاب، لكنه في المقابل يستنزف الجميع ويضعفهم، وفي النهاية يبدو أن الحل السياسي هو الخيار المجمع عليه للأزمة السورية"، على حد تعبيره.

انشر عبر