شريط الأخبار

الحكم المحلي يكشف أسباب استقالة أعضاء بلدية غزة ويُعدد أسماء الجدد

08:24 - 12 تشرين أول / يونيو 2013

غزة - (خاص) - فلسطين اليوم

أكد وزير الحكم المحلي في حكومة غزة محمد الفرا ، أن استقالة أعضاء مجلس بلدية غزة الثمانية كانت ظاهرة طبيعية لعدم انسجام الأعضاء مع رئيس مجلس البلدية رفيق مكي وباقي الأعضاء.

وأوضح الفرا في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، أن الحكم المحلي قبل استقالة الأعضاء الثمانية متأسفاً لما جرى بين أعضاء المجلس ورئيسه، مشدداً على أن الخلاف كان بسبب الاجتهادات بينهم وليست على قضايا مالية أو ملاحظات قانونية أو مصلحة خاصة.

ولفت وزير الحكم المحلي، إلى أن أعضاء مجلس بلدية غزة الذين قدموا استقالتهم فقدوا الانسجام والتعاون مع رئيس المجلس، مشيراً إلى أن الحكم المحلي حاول أن يعيد الثقة من جديد إلا انه لم يفلح لعدم الانسجام بين الأعضاء ولذلك قرر الحكم المحلي تعين عدد أخر من الأعضاء ليحلوا محل الأعضاء المستقيلين.

وبين الفرا، إلى أن عدد أعضاء المجلس بلغ 14 عضو استقال منهم 8 ، وعين بدلاً منهم 5 أعضاء جدد ليصل عدد الأعضاء بعد تشكيل المجلس الجديد إلى 12 عضو، مشيراً إلى أن تعين الأعضاء كان بموافقة الأحزاب الفلسطينية كحركة الجهاد الإسلامي كما وافق النصارى على أعضاء المجلس الجديد أيضاً.

وقال وزير الحكم المحلي بغزة ،:"إن أعضاء المجلس القديم الذين قدموا استقالتهم هم أعضاء تاريخيين منذ أكثر من 50 عاماً وهم في نفس المنصب ولهم الكثير من الانجازات العظيمة التي عملت على تحسين صورة قطاع غزة ومنذ ذلك الحين لم يكن هناك انتخابات في مجلس أعضاء البلدية.

وتابع قوله :"نريد أن نشكل مجلس أعضاء منتخب كل خمس سنوات لكي نضخ دماء جديدة على المجلس بأفكار متجددة وبهمة قوية وجديدة.

 

وقد عدد وزير الحكم المحلي لفلسطين اليوم، أسماء أعضاء مجلس بلدية بغزة الجدد بعد استقالة الأعضاء الثمانية:-

 

1-   رفيق مكي رئيس مجلس البلدية

2-   نزار حجازي نائب رئيس مجلس البلدية

3-   حسن أبو شعبان أمين السر

4-   غادة العابد عضو

5-   تيسير البلتاجي عضو

6-   صبحي سكيك عضو

7-   فؤاد عياد عضو

8-  رائد رجب عضو محاسب

9-   يعقوب الغندور عضو قانوني

10-  الدكتور المهندس أحمد أبو الفول عضو

11- عبد الكريم مُحسن عضو

12-  سمعان عطالله عضو

وكان أعضاء بلدية غزة الثمانية المستقيلين برروا استقالتهم بتفرد رئيس المجلس البلدي رفيق مكي في إدارة شؤون البلدية، دون الالتزام بالأنظمة المعمول بها منذ سنوات طويلة.

انشر عبر