شريط الأخبار

الاحتلال يشرع بأعمال حفر في باب المغاربة

07:21 - 12 حزيران / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

شرعت "سلطة الآثار" الإسرائيلية بأعمال حفر جديدة بالقرب من ساحة باب المغاربة ببلدة سلوان، الواقعة في جنوب المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة، تمهيدًا لإقامة مركز يهودي ضخم.

وأوضح مركز معلومات "وادي حلوة – سلوان" في بيان له اليوم الأربعاء، أن ما تسمى "سلطة الآثار" شرعت بأعمال حفر في أرض تعود لعائلة صيام، بالإضافة لوضع أعمدة حديدية في حُفر قاموا بشقها يوم الاثنين الماضي، على مدخل حوش بحي وادي حلوة.

وأشار المركز إلى أن المدخل افتتح من أرض عائلة صيام، وأن شرطة الاحتلال وفرت الحراسة للعمال اليهود أثناء عملهم، بدعوى حصولهم على التراخيص اللازمة، "علماً أنهم رفضوا إبرازها للسكان".

وذكر أن أهالي بلدة سلوان تصدوا يوم الاثنين الماضي للعمال اليهود ومنعوهم من الاستمرار في أعمال الحفريات ووضعوا ألواحاً من "الزينكو"، "ولكن عمال سلطة الآثار حضروا أمس الثلاثاء بحراسة الشرطة واستأنفوا عملية الشق والحفر".

وبين المركز أن سلطات الاحتلال في مدينة القدس تسعى لإقامة "مركز كيدم" اليهودي على ساحة باب المغاربة، على مسافة خطوات من أسوار المسجد الأقصى المبارك، وأن المبنى يتألف من سبعة طوابق بمساحة ثلاثة آلاف متر مربع.

انشر عبر