شريط الأخبار

استعدادا ل30 يونيو

مصر: إجراءات أمنية مشددة ورفع درجة الاستعداد القصوى بالمطارات

09:45 - 12 تموز / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

بدأت الإدارة العامة لشرطة الأمن بمطار القاهرة الدولي استعداداتها، ورفع الاستعداد إلى الدرجة القصوي، حيث فرضت إجراءات أمنية مشددة داخل وخارج صالات السفر والوصول والمناطق المحيطة به، وكذلك مداخل ومخارج المطار والطرق المؤدية إليه، تحسبا لأي أحداث قد تحدث فى 30 يونيو الجارى.

وقد تمت مراجعة الخطط الأمنيةالموضوعة لتأمين أجهزة التفتيش في المداخل والمخارج وتشمل صالات السفر والبوابات ومواقف الطائرات والسيارات ومناطق الشحن.

وصرح اللواء مجدي اليسر، مساعد وزير الداخلية مدير أمن المطار، بأن هناك تنسيقا بين الأجهزة المختصة بعملية التأمين، موضحا أن أجهزة المراقبة الإلكترونية ساعدت على تعزيز الأمن، سواء فيما يتعلق بكاميرات المراقبة أو أجهزة التفتيش للأشخاص والحقائب.

ولفت إلى أن هذه الأنظمة تعتمد على ربط البوابات بكاميرات التصوير، وتنقل الكاميرا الصورة مباشرة إلى الشاشات الرئيسة في حال حدوث شيء غير طبيعي أو أسيء استخدام البوابة، لافتا إلي أن العنصر البشري الذي يتم تدريبه بصفة دائمة يعدان عاملين أساسيين في تعزيز الأمن.

وكشف اللواء مجدي عن تزويد المطار بموتوسيكلات للدوريات الراكبة التي تجوب المناطق المحيطة بالمطار ومواقف السيارات المختلفة علي أن يبدأ العمل بها الأسبوع المقبل.

وأشار إلى أن عملية المراقبة تشمل كل من يدخل إلى المطار، سواء كانوا من رواده أم من الموظفين الذين يعملون فيه ورصد التحركات غير المألوفة، كأن يدخل شخص إلى منطقة غير مخصصة، أو إذا كان يحمل حقيبة وتركها في مكان ما.

وأضاف أن الإدارة العامة لأمن المطارات تحرص دائما علي تحقيق معادلة صعبة تتمثل في توفير الأمن والسلامة للمسافرين، وتقديم التسهيلات اللازمة لهم، وإنجاز معاملاتهم في زمن قياسي، مشيراً إلى أن الخلل يحدث غالباً من رجوح كفة الأمن على التسهيلات أو العكس، متابعاً أن توفير هذه المعادلة لملايين المسافرين يحتاج إلى جهد كبير وعدد كاف من الأفراد المؤهلين.

وقال اللواء مجدي إنه تم تكثيف تواجد رجال الأمن السريين، بالإضافة إلى المتواجدين فى نوباتهم وبالأكمنة التى انتشرت بالمنافذ المؤدية إلى المطار التى تتضمن توسيع دائرة الاشتباه.

كما تقرر إلغاء إجازات الضباط والأفراد وتدعيم إدارة الجوازات بعدد أكبر من الضباط والشرطيات لتسهيل إنهاء إجراءات الركاب بأسرع وقت ممكن، وتيسير حركة الطيران، وتم اتخاذ الإجراءات المشددة لتوفير المزيد من أعمال التأمين للمطار، مشيراً إلى أن هناك حملات مستمرة يشارك فيها العديد من الجهات والإدارات الأمنية المختلفة العاملة بالمطار لضبط المخالفات داخل الصالات وخارجها.

مع بدء العد التنازلي للتظاهرات المطالبة برحيل الرئيس المصري محمد مرسي واجراء انتخابات رئاسية مبكرة يوم 30 يونيو الجاري، أكد وزير الداخلية محمد إبراهيم أن الشرطة لن تتعرض إلى المواطنين في تلك التظاهرات، وأن جهاز الشرطة ملتزم بتأمين المنشآت الشرطية والحكومية المهمة فقط، مؤكداً أن الشرطة لن تؤمن المقرات السياسية للأحزاب أو مقر جماعة الإخوان المسلمين!

انشر عبر