شريط الأخبار

الاسير حلاحلة يتهم الاحتلال بمحاولة قتله

09:39 - 11 كانون أول / يونيو 2013

رام الله - فلسطين اليوم


حذر نادي الأسير اليوم الثلاثاء، من خطورة الوضع الصحي للأسير ثائر حلاحلة (34 عاما) من الخليل، جراء إصابته بفيروس الكبد الوبائي بعد اعتقاله بعدة أسابيع.

وأضاف النادي في بيان له، أن الأسير حلاحلة ومنذ إصابته بالفيروس لم يتلق أي نوع من العلاج اللازم والضروري له حتى اليوم، بل تتعمد 'إدارة السجون'  في المماطلة على الرغم من وجود أوامر قضائية بذلك، وإثر زيارة قام بها محامي النادي للأسير حلاحلة في سجن 'عوفر'  أكد أن وضعه في غاية الخطورة.

واتهم الأسير حلاحلة 'إدارة السجون' بمحاولة قتله، مؤكدا أن سبب إصابته بالفيروس جاءت من خلال استخدام 'إدارة السجون' أدوات ملوثة في علاج أسنانه أثناء التحقيق في سجن 'عسقلان'، منوها إلى أن وضعه الصحي في ترد مستمر، وأن بطنه بدأ يكبر بسبب الالتهاب، وعلى الرغم من أن القاضي أوصى بعلاجه 5 مرات في الجلسات التي عقدت له، إلا أن 'إدارة السجن' لا تكترث لذلك بل تتعمد في إهمالها الطبي.

يذكر أن آخر اعتقال للأسير حلاحلة  كان في العاشر من نيسان الماضي، حيث أخضع في حينها إلى تحقيق قاس استمر لمدة 24 يوما وفي ظروف صعبة للغاية كما وصفها الأسير.

انشر عبر