شريط الأخبار

الشيخ "حبيب" يطالب الأمتين العربية والإسلامية بتبني إستراتجية مشتركة لتحرير فلسطين

03:40 - 10 تموز / يونيو 2013

غزة - فلسطين اليوم

دعا عدد من القادة الفلسطينيين إلى وضع استيراتيجة لمواجهة السياسات الفاشية "الإسرائيلية" ضد مدينة القدس المحتلة وأهلها، مؤكدين في الوقت ذاته على ضرورة أن يكون موقف عربي إسلامي داعم لطرد الغزاة وتحرير فلسطين من الاحتلال.

القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب أوضح، أن العدو الصهيوني متواصل في عدوانه على القدس في فرض وقائع مشروعه، وأن المهم في هذه المرحلة أن يكون موقف عربي وإسلامي داعم.

ودعا القيادي حبيب الأمتين العربية والإسلامية الى ضرورة تبني استيراتيجة واضحة لتحرير فلسطين وطرد الغزاة على أعقابهم حتى ترجع فلسطين لحضنها الدافئ العربي والإسلامي.

وأوضح أن هذه السياسة العدوانية "الإسرائيلية" الفاشية ما هي إلا عملية تطهير عرقي تمارس ضد مدينة القدس وأهلها وتتطلب استيراتيجة مواجهة ضد الاحتلال، واستيراتيجية تقوم على الاشتباك مع الاحتلال في كل المواقع والميادين.

وفي نفس السياق، عضو المكتب السياسي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر، أكد على أن الاحتلال "الإسرائيلي" يسارع الزمن في فرض الوقائع على الأرض في مدينة القدس من خلال الاستيطان المحموم والمتواصل ومن خلال عملية التهويد التي تجري في المدينة.

ورأى الكاتب والمحلل السياسي مصطفى الصواف أن سياسة الاستيطان التي ينتهجها نتنياهو في هذا العام 2013 هي رسالة لم يحاول التفاوض مع الاحتلال. مؤكداً ان الاستيطان نهج وعقيدة لدى الاحتلال وعلينا أن نصطف لمواجهته.

 

انشر عبر