شريط الأخبار

فعاليات الخليل: حصتنا في الحكومة لا تقل عن 6 وزراء

06:25 - 09 تموز / يونيو 2013

الخليل - فلسطين اليوم

طالب ممثلو المؤسسات الرسيمة والأهلية والخاصة وسياسيون في محافظة الخليل، اليوم الأحد، بما أسموه استحقاقات المحافظة من كافة النواحي التنموية من قبل الحكومة الفلسطينية، معتبرين أن التمثيل المنصف للمحافظة في الحكومة لا يقل عن ستة وزراء.

جاء ذلك خلال لقاء نظمته بلدية الخليل، وشارك فيه عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عباس زكي، ورئيس بلدية الخليل داود الزعتري، وحشد من رؤساء البلديات في المحافظات، وممثلي الفصائل والفعاليات الشعبية وشخصيات المحافظة.

وكانت الحكومة الخامسة عشرة برئاسة الدكتور رامي الحمد الله، قد أدت اليمين الدستورية الخميس، وقد خلت من أي وزير من محافظة الخليل، ما دفع العديد من سكانها إلى الاحتجاج على ما أسموه تهميش للمحافظة، الأمر الذي دعا الدكتور الحمد الله إلى تعيين أنور أبو عيشة من الخليل، وزيرا للثقافة.

وقال الزعتري إن هذا الاجتماع جاء تلبية مع شعور ابناء المحافظة بالظلم و والتهميش من قبل الحكومات المتعاقبة ، وغياب الدعم الكافي الذي تستحقه المحافظة، في النواحي التعليمة و الصحية و المياه و التنمية بما يتناسب محجمها الديمغرافي .

وأضاف "نبارك لرئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله تشكيل حكومته، ونقول ان لمحافظة الخليل استحقاقات عليه ان ينظر بعين الاهتمام والإنصاف، فمحافظة الخليل التي تعتبر قلعة الاقتصاد الوطني والتي تشكل اعلى نسبة سكان لا يمكن تساويها مع محافظات اخرى بنسب الدعم و التنمية".

وفي أعقاب اللقاء أصدرت فعاليات المحافظة بيانا قالت فيه:" إن الاجتماع جاء بعد الاعلان عن الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور رامي الحمد الله للتشاور في ما آلت إليه ظروف محافظة الخليل من تهميش وإهمال من قبل رئيس الحكومة الجديد، والذي جاءت تشكيلته الوزارية خالية من اي وزارة سيادية لأي من ابناء محافظة الخليل، بينما جاءت حصة جامعة النجاح فيها اربعة وزارات".

انشر عبر