شريط الأخبار

القيادي المدلل: انشغال العرب بثوراتهم أثر سلباً على قضية القدس

07:09 - 08 تشرين أول / يونيو 2013

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

 قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أحمد المدلل إن "انشغال الشعوب العربية والإسلامية بهمومهم الداخلية وثوراتهم في وجه الحكام أثر بالسلب على القضية الفلسطينية وعلى وجه الخصوص قضية القدس المحتلة وما يصاحبها من عمليات تهويد منظمة".

وأوضح القيادي المدلل لـ"فلسطين اليوم" أن سلطات الاحتلال استفادت بشكل كبير من انشغال العرب والمسلمين في ثوراتهم الداخلية من خلال استغلال تلك الحالة القائمة بتهويد المدينة المقدسة بوتيرة سريعة وخطيرة تهدد إسلامية المدينة.

وقال المدلل :"الاحتلال يفترس المدينة المقدسة بلا رادع وبلا هوادة حيث يشارك العرب والمسلمين في تهويد المدينة بشكل مباشر عبر حالة اللامبالاة التي تعم الشارع العربي، واهتمام كل شعب بهمومه الداخلية فقط"، موضحاً أن تلك الحالة القائمة من انشغال العرب عن المسجد الأقصى هي مخطط إسرائيلي لتفريغ القضية الفلسطينية من إسلاميتها وعروبتها ومحورتها في شأن داخلي فلسطيني.

وشدد على المسؤولية التي تقع على الدول العربية والإسلامية على جميع الصعد سواء الرسمية أو الشعبية، مطالباً بتحرك عربي جاد وفعال لإنقاذ المسجد الأقصى من المخططات التهويدية, مندداً بحالة الصمت الرسمي العربي والإسلامي.

واثنى على دور المشاركين في مسيرة القدس العالمية، مشيراً أنها أوصلت رسالة واضحة إلى قوات الاحتلال مفادها التأكيد على عوربية وإسلامية المدينة على الرغم من حالة التيه القائمة، داعياً إلى تكثيف الحملات التضامنية على ذات الشاكلة.

ودعا المدلل الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه وأماكن تواجده إلى توحيد الصفوف وإنهاء حالة التشرذم القائمة، مطالباً السلطة بالضفة المحتلة بضرورة ترك الجمهور الفلسطيني للاشتباك والانتفاض في وجه المحتل.

 

انشر عبر