شريط الأخبار

الإندبندنت: عرض بوتين بتوفير قوات روسية بالجولان يثير مخاوف "إسرائيل"

02:11 - 08 تشرين أول / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، اليوم السبت، إن فلاديمير بوتين عرض إرسال قوات روسية للعمل ضمن قوات حفظ السلام بمرتفعات الجولان بعدما أعلنت النمسا سحب قواتها إثر أحداث العنف التي دارت خلال الأسبوع الماضي، وهو ما أثار حفيظة "إسرائيل" رغم مطالبتها الأمم المتحدة توفير بديل فوري للقوات النمساوية خوفاً من امتداد النزاع إلى داخل أراضيها.

وأضافت الصحيفة، أن قرار النمسا جاء بعدما شهد المعبر الحدودي بين "إسرائيل" وسوريا قتال عنيف بالأمس بين مقاتلي الجيش السوري والمعارضين المطالبين بخلع الرئيس بشار الأسد، ومن ثم أعلنت النمسا أنها سوف تسحب قواتها الذين يبلغ عددهم نحو 300 فرد من وحدة قوات حفظ السلام التي تتشكل من 1100 فرداً، وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه يستطيع أن يحل محل القوات النمساوية في المنطقة الحدودية بين "إسرائيل" وسوريا.

ووفقا للصحيفة، فإن "إسرائيل" أعربت عن غضبها من قرار النمسا وطالبت الأمم المتحدة بتوفير قوات بديلة نظرا لقلقها من امتداد النزاع السوري عبر الحدود إلى الداخل "الإسرائيلي"، وكانت "إسرائيل" قد عززت قواتها العسكرية الموجودة في المنطقة.

ومع ذلك، تقول الصحيفة، إن قرار روسيا بإرسال قوات ربما يكون سلاحاً ذا حدين بالنسبة "لإسرائيل"، وذلك نظرا لأن روسيا كانت تتخذ موقفا لصالح نظام بشار الأسد خلال النزاع الذي امتد لعامين رغم إصرار العديد من الدول الأخرى على وجوب رحيله.

كما أن إصرار روسيا على تزويد النظام السوري بصواريخ إس- 300 كان قد أثار حفيظة الدولة "الإسرائيلية" أيضا التي تخشى أن يقع في أيدي جماعات مثل حزب الله.

انشر عبر