شريط الأخبار

أبو طريفة: الاحتلال يستغل الانقسام لتهويد "القدس" ويدعو لوقفه

09:19 - 07 كانون أول / يونيو 2013

غزة - فلسطين اليوم


 أكد القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة، أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي تستغل استمرار الانقسام الفلسطيني الداخلي والتنازلات العربية المجانية، لمواصلة انتهاكاتها وتغيير معالم مدينة القدس الشرقية لتهويدها وعزلها عن محيطها العربي، كذلك بناء المستوطنات في منطقة E1 لشطر شمال الضفة الفلسطينية عن جنوبها وتعطيل إقامة دولة فلسطينية مستقلة ومتصلة.



جاء ذلك التصريح خلال مشاركة وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية، اليوم الجمعة، في مسيرة القدس العالمية نصرة للقدس بالتزامن مع الذكرى السادسة والأربعين لاحتلال إسرائيل مدينة القدس وكامل الأراضي الفلسطينية بالإضافة إلى أجزاء من الأراضي العربية

.

وشدد أبو ظريفة أن الجبهة الديمقراطية تؤكد تمسكها بالإجماع الوطني الفلسطيني وترفض العودة للمفاوضات السياسية مع حكومة الاحتلال الإسرائيلي وفق الاملاءات الإسرائيلية والشروط والاغراءات الأمريكية ودون الوقف الكامل للاستيطان في الضفة الغربية والقدس العربية والإفراج عن الأسرى القدامى والمرضى والأطفال من سجون الاحتلال وارتهانها لسقف زمني محدد وفي إطار المرجعية الدولية بديلاً عن الراعي الأمريكي المنحاز لإسرائيل.



ودعا القيادي في الجبهة الديمقراطية، الأنظمة العربية إلى التوقف عن تقديم تنازلات مجانية عن قرار الاعتراف بعضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة على حدود 4 حزيران/ يونيو 1967 وعاصمتها القدس المحتلة وضمان عودة اللاجئين إلى ديارهم وفق القرار الأممي 194. مؤكداً أن الجبهة الديمقراطية ترفض تبادل الأراضي والعودة للمفاوضات إلى ما قبل الاعتراف الاممي بدولة فلسطين على حدود 1967 ، باعتبارها مضيعة للوقت وطريقها مظلم.



وطالب أبو ظريفة خلال مشاركته في مسيرة القدس العالمية، حركتي حماس وفتح إلى التوقف عن الرهانات الخارجية ورهانات المصالح الشخصية والحزبية الضيقة والإسراع بتطبيق اتفاق القاهرة في مايو/ أيار 2011 وفبراير/ شباط 2013 لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وتشكيل حكومة وفاق وطني والإعداد للانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني الفلسطيني وفق مبدأ التمثيل النسبي الكامل.

انشر عبر