شريط الأخبار

التجار المقدسيون يرفضون المشاركة في "احتفالات احتلال المدينة"

03:45 - 07 حزيران / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

رفض التجار المقدسيون الالتزام بتعليمات بلدية الاحتلال بفتح محالهم التجارية اثناء الليل خلال الاحتفالات التي تنظمها في البلدة القديمة على مدى خمسة أيام لمناسبة ما يسمى بتوحيد المدينة، (احتلال مدينة القدس عام 1967).

وذكرت صحيفة "الحياة" اللندينة إن رئيس بلدية الاحتلال نير بركات افتتح الاحتفالات التي يطلق عليها اسم "مهرجان الاضواء" مساء الاربعاء، في باب الخليل في البلدة القديمة، وقال في كلمة له إن الاحتفالات ستستمر اسبوعاً

وأشارت الصحيفة إلى أنها السنة الخامسة على التوالي التي تقيم فيها بلدية الاحتلال هذه الاحتفالات، وتتضمن إضاءة البلدة القديمة وفق تصميم خاص ينثر فيه الضوء على حجارة البيوت القديمة، كما تتضمن عروضاً في شوارع القدس العتيقة يرتدي المشاركون فيها زي جنود رومانيين أو مهرجين، ويقدم فنانون اسرائيليون رقصات ومسرحيات الضوء والصورة، ويتلقى فنانون من أنحاء مختلفة من العالم دعوات للمشاركة في المهرجان، دون أن تتضمن الدعوات أي اشارة الى احتلال المدينة.

ووجهت بلدية الاحتلال الى أصحاب المحال التجارية، وغالبيتهم العظى من الفلسطينيين، دعوة الى فتح محالهم ليلاً، لكنهم رفضوا الاستجابة، وقال أحد اصحاب المحال: "إنهم يحتفلون بانتصارهم علينا وباحتلالهم لمدينتنا، ولن نشاركهم في ذلك".

من جهتها، رفضت بطريركية الروم الارثوذكس السماح للبلدية باستخدام اي من أملاكها لإقامة الاشكال الفنية، وقال الناطق باسم البطريركية عيسى مصلح: "هذه الاعياد لا تعبّر عن الهوية المقدسية الحقيقية"، فيما تظاهر عشرات المقدسيين أمس أمام باب العامود احتجاجاً على هذه الاحتفالات.

من جهة أخرى، دعت منظمات وجمعيات "المعبد" اليهودية أمس، أفرادها الى المشي حول بوابات المسجد الأقصى، وذلك بعد ان علقت الشرطة اعلاناً يطلب من اليهود عدم الدخول الى المسجد الذي اطلقت عليه اسم "جبل الهيكل"، امس لانه يوم عطلة للمسملين (يوم الإسراء والمعراج).

انشر عبر