شريط الأخبار

الجيش الذي لا يقهر أصبح بالإمكان قهره بفضل أحرار العالم

د. الهندي: "إسرائيل" التي أخضعت العرب قبل 46 عاماً لا تستطيع أن تُخضع الفصائل الفلسطينية

01:46 - 07 حزيران / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

انتفضت الجماهير الفلسطينية بعد صلاة الجمعة من كافة مساجد قطاع غزة في مسيرات حاشدة تجاه أقرب نقطة مع الاحتلال الإسرائيلي شمال قطاع غزة بالقرب من معبر "إيرز" نصرة للمسجد الأقصى المبارك الذي يتعرض بشكل يومي للاعتداءات والانتهاكات الصهيونية.

ومن الجدير ذكره أن أكثر من 50 دولة ستشارك في مسيرات القدس العالمية نصرة للأقصى المبارك، وقد صادفت أمس الذكرى السادسة والأربعين على احتلال مدينة القدس وكامل الأراضي الفلسطينية بالإضافة إلى أجزاء من الأراضي العربية.

من جهته أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور محمد الهندي أن "إسرائيل" التي أخضعت العالم العربي في 6 ساعات لا تستطيع اليوم بعد 46 عاماً على احتلال الأراضي العربية أن تخضع فصيل فلسطيني واحد.

وأوضح الدكتور الهندي الذي ألقى كلمة فصائل القوى الوطنية والإسلامية خلال مشاركته في مسيرة القدس العالمية شمال غزة، أنه في حرب عام 2008-2009 خرجت "إسرائيل" بعد 22 يوماً من القتال مهزومة لم تحقق أهدافها ، وفي حرب 2012 كانت هزيمتها ساحقة حيث استعانت بالغرب لوقف القتال وضرب المزيد من المدن داخل الأراضي المحتلة كمدينة تل الربيع.

وأضاف الدكتور الهندي :"الجيش الذي لا يقهر أصبح بالإمكان قهره بفضل أحرار فلسطين وأحرار العالم، مؤكداً ، أننا مع جماهير شعبنا في ذكرى القدس سنطرد اليهود من التاريخ حتى نحقق النصر وتعود فلسطين.

وتابع قوله :"إن الآلاف من أبناء وجماهير الأمة العربية والإسلامية ومن "العرب والعجم" شاركوا في مسيرات القدس العالمية ليعبروا عن رغبتهم وحبهم وارتباطهم بمسرى محمد صلى الله عليه وسلم وليؤكدوا أنهم أمة واحدة ولهم قضية واحدة هم واحدة ومعركة واحدة وعدو واحد".

مسيرة التسوية هي مزيفة ومدنسة

وعن مسيرة التسوية قال :"إن مسيرة السلام التي يتوهمون بقدرتها على تحقيق السلام هي غطاء لسرقة الأرض والتراث الإسلامي والعربي، مؤكداً أنها مسيرة مزيفة ومدنسة لن تتحقق.

وشدد على أن الدولة اليهودية التي يحلمون بتحقيقها إلى زوال ومن يعتقد أنه قادر على أخذ اعتراف من الأمة العربية والإسلامية بهذه الدولة هو واهم بل وهو حلم إبليس في الجنة".

ودعا عضو المكتب السياسي للجهاد ، الأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم أن يقاتلوا العدو الإسرائيلي قبل أن يقاتلهم جميعاً ويلتهمهم شعباً شعباً ، قائلاً :" لا نريد منكم أن تقاتلوا نيابة عنا نحن الذين نقاتل وننوب عنكم".

وتابع الدكتور الهندي قوله :"لو سمحتم أيها الأنظمة العربية أن تسحبوا مبادراتكم التي تحاصر شعبنا ..، هذه المبادرة التي فرطت بحق العودة ها هي اليوم تُفرط بالقدس فعندما تقول نوافق على تبادل الأرض فهي فرطت بالأرض والقدس".

وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني قد نهض ليقاوم العدو وقدم على إثرها التضحيات وهو على استعداد كامل أن يقدم المزيد من التضحيات لأنه يشعر بالمسئولية ليس لشعبه فقط بل تجاه الأمة وتاريخها ودينها .. مشدداً على أن الجيل القادم أكثر تصميماً على المضي في طريق الجهاد والمقاومة وهو أكثر قدرة على تحقيق النصر المبين.

من ناحيته أكد رئيس اللجنة الوطنية للمسيرات العالمية نحو القدس الدكتور أحمد أبو حلبية، أن الرسالة التي تحملها الجماهير الفلسطينية التي انتفضت نصرة للقدس اليوم في فلسطين والعالم هو أن إرحلوا –إسرائيل- عن القدس والأقصى فلا مكان لكم في أرض العزة والكرامة.

إنهاء الانقسام نصرة للقدس

وأوضح أبو حلبية خلال كلمة له في المسيرة أن العدو يعمل جاهدا ومسابقا للزمن لتحقيق أهدافه وتنفيذ مخططاته الإجرامية ومواصلة انتهاكاته مرتكباً فيها جرائم حرب بحق أبناء شعبنا الفلسطيني وكافة القوانين الدولية والإنسانية.

ودعا أبو حلبية الذي يترأس لجنة القدس في المجلس التشريعي الفلسطيني حركتي فتح وحماس إلى إنهاء الانقسام والعمل على انجاز المصالحة حتى نتوحد نصرة للقدس والأقصى.


مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة

مسيرة


انشر عبر