شريط الأخبار

شُكلت لجنة تحقيق برئاسة إسماعيل الأشقر..

تفاصيل مقتل المواطن أبو ستة ومهمة مكافحة المخدرات شمال غزة

05:15 - 06 تموز / يونيو 2013

غزة - فلسطين اليوم

نشرت وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية بغزة مساء اليوم الخميس تفاصيل مهمة مكافحة المخدرات شمال قطاع غزة والتي راح ضحيتها المواطن محمد أبو ستة أحد مجاهدي كتائب القسام وإصابة عدد أخر من رجال الشرطة.

وقد أكدت الوزارة أن شرطة مكافحة المخدرات في محافظة الشمال تعرضت لإطلاق نار ورشق بالحجارة أثناء مهمة وكلت لأفرادها لإلقاء القبض على عدد من تجار المخدرات شمال القطاع ما أدى لمقتل موطن من عائلة أبو ستة وإصابة 3 من رجال الشرطة.

وأوضحت الداخلية في بيان لها وصل "فلسطين اليوم نسخة عنه، أن المجلس التشريعي ووزارة الداخلية عقدا اجتماعاً طارئاً بحضور وزير الداخلية فتحي حماد وعدد من نواب المجلس التشريعي في محافظة الشمال وبحضور قادة الأجهزة الأمنية وعدد من الوجهاء ورجال الإصلاح.

وبينت الداخلية أن الاجتماع الطارئ شكل لجنة عليا من المجلس التشريعي برئاسة النائب إسماعيل الأشقر رئيس لجنة الأمن والداخلية للبحث والتحقيق في حيثيات الحدث وظروف مقتل المواطن محمد أبو ستة.

وأوضحت الداخلية أن المواطن أبو ستة الذي قتل في الحادث كان يحاول تهدئة الأمور ومساعدة الشرطة في ضبط الهدوء والتوسط بين الطرفين لكنه أصيب بطلق ناري أطلق من جهة العائلة باتجاه قوة الشرطة مما أدى لاستشهاده في المكان إضافة إلى إصابة 4 من رجال الشرطة بجروح مختلفة.

تفاصيل الحادث

وقالت :"أن قوة من شرطة مكافحة المخدرات في محافظة الشمال وبناء على معلومات لديها بحيازة أفراد من إحدى عائلات بيت لاهيا كمية كبيرة من المخدرات والحبوب المخدرة من نوع "أترمال " توجهت إلى مكان الحدث بعد أن استصدرت أمراً بالتفتيش والقبض من نيابة الشمال وبصحبة مفتش تحقيق الشرطة.

وأضافت الداخلية :"عند وصول القوة إلى المكان استأذنت بالدخول للمنزل المعروف وقامت بتفتيش المكان وإلقاء القبض على المتهم المطلوب لديها وعند خروجها من البيت تجمع العديد من أفراد العائلة وقاموا بالتهجم على القوة وإلقاء الحجارة من فوق الأبنية مما دفع القوة إلى التراجع والانسحاب تكتيكياً من المكان وإطلاق النار في الهواء لتفريق المهاجمين بعد إصابة عدد من أفرادها".

وأشارت إلى أن المواطن أبو ستة الذي قتل في الحادث وقف مع أفراد الشرطة للتوسط بين الطرفين لتسليم المطلوبين بكل هدوء لكن قوة الشرطة تعرضت لإطلاق نار من جهة العائلة أدت إلى وفاة المواطن أبو ستة في المكان وإصابة آخرين من الشرطة.

وبينت، أن الشرطة عززت من تواجدها في المكان وضبطت الوضع الميداني وقامت بإنهاء حالة الاشتباك واعتقال المتهمين وبدأت في التحقيق بكشف ملابسات الحادث.

وشددت الداخلية في بيانها على أنها لن تسمح لأحد بالعبث بالأمن وزعزعة الاستقرار وترويج المخدرات التي تهدم بناء المجتمع وشبابه ، وأنها ستطبق كافة توصيات لجنة التحقيق تحقيقاً للعدالة وإعطاء كل ذي حق حقه.

انشر عبر