شريط الأخبار

الأحد القادم إضراب شامل ومفتوح في النقابات الصحية برام الله

04:46 - 06 حزيران / يونيو 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أعلنت النقابات الصحية برام الله الإضراب المفتوح والشامل صبيحة يوم الأحد القادم، احتجاجا على عدم تحقيق الحكومة لمطالبها، في مبنيي الوزارة في رام الله ونابلس، وذلك عقب الاجتماع الطارئ الذي عقدته النقابات ظهر اليوم.

وقالت النقابات في بيان لها مخاطبة الكوادر الصحية: "بالرغم من التزامنا الوطني والأخلاقي والمهني بالثوابت في كافة إضراباتنا السابقة وبالرغم من تغليب المصلحة الوطنية العليا على الكثير من الحقوق إلا أن الحكومة تعاملت مع قضاياكم بطريقة مهينة تثبت لكم أنكم الأدنى في القطاع الصحي".

وبموجب الإضراب يتوقف العمل كليا في المختبرات الطبية، ويعمل موظف واحد فقط في كل مناوبة للحالات الطارئة جدا، كما يتوقف العمل كليا في الرعاية الصحية الأولية والعيادات الخارجية، أما بالنسبة للأقسام الداخلية في المستشفيات، فيعمل ممرض واحد في كل قسم لكل مناوبة لاستقبال الحالات الطارئة ( إنقاذ حياة فقط) وأي عملية إدخال لمريض غير ذلك يتحمل مسئوليتها من قام بإدخالها، ويتوقف العمل أيضا في غرف العمليات إلا العمليات الطارئة جدا، ويبقى العمل بالاستثناءات التالية من الإضراب: قسم الطوارئ ( حالات إنقاذ الحياة)، مرضى غسيل الكلى والولادة ومرضى السرطان، ومرضى نزف الدم والثلاسيميا، أما بالنسبة لباقي الفئات فتعمل بنفس نظام الطوارئ وبتخفيض أعداد الموظفين للحد الأدنى ضمن برنامج متفق عليه مع لجان الإضراب كل في موقعه.

ودعت النقابات في بيانها لجان الإضراب كل في موقعه للتواصل اليومي مع نقاباتهم وقيادة الإضراب، لتنسيق كل الخطوات القادمة وللمحافظة على الالتزام التام بكافة الفعاليات القادمة التي ستقررها النقابات الصحية.

وطالبت النقابات في بيانها برفع علاوة طبيعة العمل لكافة المهن الصحية بنسبة 200%، ورفع علاوة المخاطرة بنسبة 150 % بأثر رجعي لكافة موظفي وزارة الصحة، ودفع علاوة غلاء المعيشة والعلاوة السنوية بأثر رجعي، والعمل على تطبيق وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه بخصوص هيكلية وزارة الصحة الفلسطينية، وتوظيف ما اتفق عليه من الكوادر البشرية في وزارة الصحة الفلسطينية، بالإضافة إلى تنفيذ الاتفاق فيما يتعلق بدفع علاوة المخاطرة لكافة العاملين في وزارة الصحة الفلسطينية دون تلاعب من أحد.

انشر عبر