شريط الأخبار

الجامعة العربية تدين :إسرائيل" على إقامة مشروع القطار بالقدس الشرقية

05:32 - 05 تشرين أول / يونيو 2013

القاهرة - فلسطين اليوم

دان مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين اليوم الأربعاء، إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال على إقامة مشروع القطار، والذي يهدف إلى ربط جنوب شرق القدس بالقدس المحتلة وبالمستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي دولة فلسطين التي احتلت عام 1967، وفصلها عن الضفة المحتلة.

وقالت إن مشروع القطار يندرج في إطار الاستراتيجية الممنهجة بتهويد القدس ولتغيير معالمها ولتكريس الاحتلال ولتأكيد سيطرتها على القدس عاصمة دولة فلسطين ومصادرة وضم مساحات شاسعة من دولة فلسطين المحتلة لاستكمال المشروع، منتهكة بذلك القانون الدولي وتطبيقات معاهدة جنيف وغيرها من المرجعيات القانونية الدولية.

وطالب المجلس في القرار الصادر في ختام أعمال مجلس الجامعة على مستوى المندوبين اليوم، الحكومة الفرنسية الصديقة اتخاذ القرار والموقف اللازم في هذا المجال انسجاما وفق مسؤولياتها للقانون الدولي.

وطالب بالضغط على الشركات الأجنبية التي تعمل في مشاريع إسرائيلية على أراضي دولة فلسطين المحتلة بما فيها مدينة القدس، ومطالبة هذه الشركات بالانسحاب فورا من مشاريع تمثل انتهاكا صارخا وفاضحا للقانون الدولي واتفاقية جنيف والمرجعيات الدولية ذات العلاقة.

وطالب مجلس السفراء العرب وبعثة جامعة الدول العربية بباريس، بدعم طلب دولة فلسطين لنقد حكم الاستئناف الفرنسي في القضية المرفوعة من دولة فلسطين على الشركتين الفرنسيتين 'الستوم وكونيكس'.

وطالب مجلس الجامعة في قراره بالعمل من خلال الاتحادات العربية للغرف التجارية والصناعية اوالزارعية والاتحاد العربي للسكك الحديدية ومن خلال علاقاتهما الدولية من أجل خلق رأي عام مساند للتوجه العربي بشأن التعاطي مع الشركات الفرنسية.

وأكد دعم جهود دولة فلسطين لتحريك القضية مجددا نقد حكم الاستئناف في القضية المرفوعة ضد الشركتين الفرنسيتين ومساندتها ماليا من خلال صندوق القدس.

من جانبه أكد سفير دولة فلسطين في القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية السفير بركات الفرا، أن الاجتماع ناقش موضوعا أساسيا يتعلق بمشروع المترو الذي تقيمه اسرائيل في القدس الشرقية منتهكة القانون الدولي وكل القرارات الصادرة من مجلس الأمن الدولي والتي تؤكد أن أي مشاريع في القدس تعتبر باطلة قانونا وشرعا.

وقال الفرا في تصريحات له عقب انتهاء اجتماع مجلس الجامعة على مستوى المندوبين، إننا رفعنا قضية ضد الشركتين الفرنسيتين المذكورتين، وطالبنا المجلس بتبني دعم الموقف الفلسطيني وإدانة ما تقوم به اسرائيل من أعمال خارقة للقانون الدولي. وأكدنا في الاجتماع أن القدس هي عاصمة دولة فلسطين، وطالبنا بالضغط على هاتين الشركتين الفرنسيتين لوقف هذا المشروع والانسحاب منه فورا، وخاصة أن هاتين الشركتين تعملان في العديد من الدول العربية الشقيقة. وطالبنا دعما ماليا من صندوق القدس للمساهمة في الانفاق في هذه القضية لأنها تتطلب مصاريف مادية كبيرة.

وقال إنه سيتم رفع القرارات الى وزراء الخارجية العرب المقرر عقده في وقت لاحق من مساء اليوم الاربعاء.

حضر الاجتماع: المستشار ميساء هدمي، وسكرتير أول جمانة الغول، من مندوبية فلسطين بالجامعة العربية.

انشر عبر