شريط الأخبار

قيادي حمساوي يدعو لتسليم إدارة غزة لهيئة وطنية تمهيداً للتعاون مع حكومة الحمدالله

02:26 - 04 آب / يونيو 2013

وكالات - القدس العربي - فلسطين اليوم

دعا قيادي في حركة "حماس" الثلاثاء، قيادة الحركة إلى تسليم إدارة قطاع غزة لهيئة وطنية جامعة كمقدمة للتعاون مع الحكومة التي سيشكلها رامي الحمد الله.

وقال القيادي في حماس ورئيس لجنة الرقابة في المجلس التشريعي، يحيى موسى، على صفحته على (الفيسبوك)، “أدعو قيادة الحركة للتريث وإعادة التفكير الاستراتيجي في إدارة السلطة، فتكليف (الرئيس محمود) عباس للدكتور رامي الحمدالله، بتشكيل حكومة، هي فرصة للانسحاب وإعادة التموضع، والتخندق، لصالح مشروع المقاومة والتحرّر الوطني، وترميم العلاقة مع الجماهير الفلسطينية والمجتمع من جديد”.

وتساءل موسى الذي يوصف بأنه من القيادات المعتدلة في حماس، “لماذا لا تقابل حماس خطوة أبو مازن الانفرادية، بخطوة وطنية، تعلن فيها تسليم إدارة قطاع غزة إلى هيئة وطنية جامعة، كمقدمة للتعاون مع حكومة الحمدالله، لإنهاء ملف الانقسام، والتخلص من الشماعة التي يعلق عليها عباس فشله الوطني، ولتتفرغ حماس لإدارة مشروع المقاومة، وتحشيد وتعبئة الجماهير، والمجتمع لصالح استراتيجيات التحرر الوطني”.

وعن مغزى هذا الطرح، قال موسى ليونايتد برس إنترناشونال، “هذا رأيي الشخصي، ولن يعدو كونه تغريدة، ولا أعلم من طرح هذا الطرح مسبقاً من قيادات الحركة، وهو دعوة موجهه لقيادة الحركة تتضمن رؤيتي منذ زمن بأن السلطة ليست هي محل الخلاف بين الفصائل ولا يجب أن تكون كذلك”.

ورأى أنه “يجب أن يكون هنالك توافق وبناء موحّد لإطلاق استراتيجية تحررية مشتركة”، مشدّداً على أن السلطة وفق رؤيته “مسؤولية عامة تعني بتسيير شؤون المواطنين من دون أي بعد سياسي”.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس كلّف رامي الحمدالله بتشكيل حكومة جديدة بدلاً من حكومة سلام فياض التي قدمت استقالتها إثر خلافات مع حركة فتح والرئيس، فيما تنفرد حماس بالحكم في قطاع غزة منذ عام 2007، بعد الاقتتال مع حركة فتح، والذي ترتب عليه تشكيل حكومة تابعة لحماس في غزة، وأخرى موالية لفتح في الضفة.

 المصدر: القدس العربي

انشر عبر