شريط الأخبار

الأسيران حريبات وطبيش: لن نتراجع حتى إلغاء الاعتقال الإداري

02:14 - 04 حزيران / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 أفاد محامي وزارة الأسرى في رام الله إبراهيم الأعرج بأن الأسيرين المضربين عن الطعام احتجاجا على اعتقالهما إداريا، عادل سلامة الحريبات وأيمن علي سليمان طبيش لن يتراجعا عن إضرابهما حتى تحقيق مطلبهما.

والحربيات يبلغ من العمر (39 عاما) هو من سكان دورا الخليل ومعتقل منذ 22/11/2013 مدد اعتقاله إداريا لـ6 شهور أخرى، والأسير طبيش (33 عاما) من سكان دورا الخليل، وهو معتقل منذ 9/5/2013 ومضرب عن الطعام منذ 23/5/2013، وهما يقبعان في ظروف سيئة جدا في زنازين عزل سجن عوفر.

وقال الأعرج الذي زار الأسيرين إن الزنازين التي يقبعان فيها تفتقد إلى كل مقومات الحياة، وأن السجانين رفضوا حتى إحضار غطاء لهما داخل الزنزانة.

وأفاد الأسير الحريبات للمحامي بأن مسؤولي وضباط إدارة السجن مارسوا ضغوطا عديدة من اجل فك إضرابهما، ولكنهما رفضا هذه المساومات والوعود التي لا تستند إلى موقف رسمي وقانوني.

وقال حريبات إن السجانين يقومون كل يوم بالسهر وإقامة حفلات الشواء أمام الزنازين في محاولة للنيل من عزيمتهما وكسر إرادتهما.

وأكد: لن نتراجع عن إضرابنا حتى يتم تحقيق مطالبنا وإلغاء أوامر الاعتقال الإداري التي صدرت بحقنا، قائلا 'لن أكون مستعدا أن اقضي 5 سنوات أخرى في الاعتقال الإداري كما حدث معي عام 2008'.

ويعاني الأسير حريبات من مرض التكلس الرئوي ومنذ دخوله الإضراب لم يتلق الدواء، وقد فقد من وزنه 6 كغم.

وأفاد الأسير أيمن طبيش أنه نقص من وزنه بسبب الإضراب 5 كغم ولن يتراجع عن إضرابه حتى يتم تحقيق مطلبه.

وقال: بعد التوكل على الله وثقتي بشعبي قررت خوض الإضراب المفتوح عن الطعام حتى انهي شبح الاعتقال الإداري الذي يطاردني وقد قضيت 3 سنوات سابقا في الاعتقال الإداري.

يذكر أن 4 أسرى إداريين يخوضون الإضراب المفتوح عن الطعام ضد اعتقالهم الإداري وهم:

أيمن حمدان، عماد البطران، عادل حريبات، أيمن طبيش.

انشر عبر