شريط الأخبار

صحيفة: تسريبات بشأن أسماء حكومة رام الله الجديدة وزيادة لحصة غزة

09:42 - 04 كانون أول / يونيو 2013

رام الله - فلسطين اليوم


دخل رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة الدكتور رامي الحمد الله في مشاورات لاختيار عدد قليل من الوزراء للدخول في حكومته، إذ سيبقى غالبية أعضاء الحكومة السابقة في مناصبهم، بحسب ما علمت ‘القدس العربي’، في وقت أرسلت الولايات المتحدة مهنئة للحمد الله، وسط انتقاد من حركة حماس التي رأت أن عملية التشكيل تخالف نصوص المصالحة.

وفي أول تصريحات له بعد تكليفه من الرئيس محمود عباس بتشكيل حكومة جديدة، قال الحمد الله وهو أكاديمي فلسطيني معروف يرأس جامعة النجاح كبرى الجامعات الفلسطينية ان حكومته ستنهي عملها يوم 14 آب (أغسطس) المقبل، إذا ما تمكنت حركتا فتح وحماس من تشكيل حكومة توافق وطني بحسب اتفاق المصالحة برئاسة الرئيس عباس.

وقال في تصريحات للإذاعة الفلسطينية ان مشاورات تشكيل حكومته ستتم خلال الأيام القليلة المقبلة، على أن يعلن عنها فور انتهاء المشاورات.

وبحسب المعلومات فإن الحمد الله لن يحتاج إلى جهد كبير لاختيار أعضاء حكومته الجديدة، وهي الحكومة الفلسطينية الـ 15، في ظل احتفاظ غالبية الوزراء السابقين بحقائبهم التي كانوا يشغلونها في الحكومة السابقة.

وتفيد معلومات وصلت لـ ‘القدس العربي’ ان الحكومة الجديدة من المحتمل أن تقسم اليمين الدستورية أمام الرئيس عباس مطلع الأسبوع المقبل على أبعد تقدير.

وتفيد المعلومات المسربة أن رئيس الحكومة سيعين نائبا له وهو الدكتور زياد أبو عمرو، وهو نائب في المجلس التشريعي عن مدينة غزة، والذي شغل منصب وزير الخارجية في حكومة التوافق الوطني التي انهارت بعد سيطرة حركة حماس على غزة، إضافة إلى كمال الشرافي وهو منطقة شمال غزة، لشغل وزارة الشؤون الاجتماعية، وكلاهما من المستقلين، على أن يبقى غالبية أعضاء الحكومة السابقين من القطاع، وفي مقدمتهم محمود الهباش وزير الأوقاف، والدكتور علي زيدان وزير المواصلات، ويوسف أبو صفية وزير البيئة، ومحمد أبو رمضان، وزير التخطيط.

وسيعود للوزارة بحسب المعلومات الدكتور نبيل قسيس ليشغل منصبه السابق كوزير للمالية، وهو المنصب الذي استقال منه خلال حكومة الدكتور فياض السابقة، وتردد وقتها أن سبب الاستقالة يعود لخلافات بين الرجلين.

وإضافة إلى ذلك سيحتفظ وزراء حركة فتح بمناصبهم، وبينهم سعيد أبو علي للداخلية، ووزير الأسرى عيسى قراقع، وماهر غنيم، وعلي مهنا، إضافة إلى وزراء فصائل منظمة التحرير، وهم ماجدة المصري (الجبهة الديمقراطية) حيث سيتم إسناد وزارة جديدة لها خلفا للحالية الشؤون الاجتماعية، وأحمد مجدلاني (جبهة النضال) وزير العمل، وسهام البرغوثي (فدا) الثقافة.

والحديث يدور أن التغيير ربما يطول وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي، بحيث يتم دمجهما في وزارة واحدة.

ويلاحظ في التشكيل الجديد زيادة حصة الوزراء من قطاع غزة، بدخول أبو عمرو والشرافي.

وكان الرئيس عباس اجتمع مساء الأحد، بالدكتور الحمد الله، وأبلغه بتكليفه بتشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة، وأكد تمسكه باتفاقيات المصالحة الموقعة في القاهرة والدوحة، وحرصه الشديد على إتمامها وفق الجدول الزمني المتفق عليه في القاهرة.

انشر عبر