شريط الأخبار

شهيدان فلسطينيان من مخيمي اليرموك ودرعا في سوريا

09:02 - 04 تموز / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

استشهد لاجئان فلسطينيان من سكان المخيمات السورية ، جراء إصابتهما برصاص قناص، وهما "ماهر عدنان النادر"، و"إياد راتب إسماعيل" في مخيمي اليرموك ودرعا.

وتعرض مخيم خان الشيح لقصف عنيف طال عدة مناطق، منها شارع السعيد والثانوية وشارع السوق إضافة إلى شارع الرضا والإسكان والحارة الشرقية.

 كما تساقطت القذائف على مركز إيواء مأهول بالعائلات المهجرة تابع للأونروا ومنازل مجاورة، وتسبب القصف بأضرار مادية بالغة للممتلكات واحتراق منزل بالكامل إضافة إلى إصابات طفيفة بن المدنيين.

وأكد مراسل مجموعة العمل نبأ تجدد القصف على مخيم اليرموك وسقوط عدد من قذائف على منطقة ساحة الريجة وفروج البالون للمأكولات، أسفرت عن وقوع عدد من الإصابات.

وكما وردت أنباء لمجموعة العمل تفيد بأن الأمن السوري شن حملة دهم في مخيم العائدين بحماة واعتقل عدداً من شبابه في ساعات الصباح الباكر، عرف منهم: سالم فانوس, وسام سباعي, أحمد قدورة.

وسرت حالة من الهلع والخوف بين أبناء مخيم النيرب، جراء سماع أصوات انفجارات ضخمة هزت أرجاء المخيم وتصاعد أعمدة دخان كثيف من الجهة الشمالية للمخيم، تبين لاحقاً أنها نتيجة قصف المناطق المتاخمة له.

واعتقل الأمن السورين الطفلين "محمد علي عقاب" وشقيقته "هدى علي عقاب" وأمهما، من أبناء مخيم درعا على أحد الحواجز بمدينة درعا يوم 15 مايو 2013.

واستأنفت حملة الوفاء الأوروبية لعون منكوبي سورية اليوم وبالتعاون مع جمعية وقف الرأفة الاجتماعية توزيع المساعدات على النازحين من سورية إلى لبنان في مخيم عين الحلوة، حيث قدمت الحملة مساعدات مالية وطرود ووجبات غذائية.

يُذكر أن مجموعة "العمل من أجل فلسطينيي سورية" تتعرض لهجوم دائم من قبل مجموعات مجهولة، حيث تبلّغ جهة مجهولة عن عدد المنشورات على الفيسبوك التي تنقل أخبار المخيمات الفلسطينية بسوريا، ورغم ذلك المجموعة مصرة على الاستمرار بنقل معاناة اللاجئين الفلسطينيين في سوريا.

انشر عبر