شريط الأخبار

مؤتمر يهودي في القدس يزعم حق اليهود في الصلاة بالأقصى

06:57 - 03 حزيران / يونيو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أجمع متحدثون من تيارات يهودية مختلفة على ما أسموه 'حق اليهود' في الصلاة بالمسجد الأقصى المبارك، ودعوا الى تقسيمه زمانيا ومكانيا.

هذا ما كشفت عنه وسائل إعلام عبرية اليوم الاثنين، ومفاده أن جمعية يهودية تدعى 'عير عميم' نظمت في القدس بالتعاون مع 'مركز حماية الديمقراطية في "إسرائيل" (قيشيف)' ندوة بحثية حول تزايد فاعلية الجماعات اليهودية فيما يطلقون عليه 'جبل الهيكل' (وهي التسمية الاحتلالية للمسجد الأقصى) والانعكاسات المترتبة على ذلك.

وشارك في المؤتمر عدد من الباحثين والمحللين السياسيين والصحفيين اليهود بالإضافة إلى 'الراف يهودا كليك' رئيس'صندوق إرث الهيكل' وسط حضور كبير .

وتمحور المؤتمر حول الوضع القائم في المسجد الأقصى والتداعيات السياسة التي من الممكن أن تنتج عن تسارع الأحداث فيه خصوصا بعد تصاعد دعوات الجماعات اليهودية وبعض السياسيين الإسرائيليين بترتيب صلوات يهودية في الأقصى .

وأجمع المشاركون في المؤتمر على حق اليهود بالصلاة في الأقصى، فيما اقترح 'الراف يهودا كليك' أن يتم إقامة لجنة خاصة تبحث سبل تقسيم زماني ومكاني للمسجد الأقصى بين المسلمين واليهود على غرار ما هو قائم اليوم في المسجد الإبراهيمي في الخليل .

من ناحيته، قال الصحفي السابق داني روفنشتاين إن قضية المسجد الأقصى سياسية بالدرجة الأولى وليست دينية كما يظن البعض. وأشار إلى أن هذا صراع طويل الأمد لا يمكن الخوض فيه بمؤتمرات أو ندوات سياسية. وقال'إن قضية الأقصى على رأس اهتمامات كل المسلمين في العالم وقد ظهر ذلك من خلال كتبهم ومقالاتهم التي تتحدث عن تتطور الأمور فيه'.

انشر عبر