شريط الأخبار

استشهاد أربعة فلسطينيين في سوريا

09:30 - 03 تموز / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

استشهد أربعة فلسطينيين، جراء تواصل عمليات القصف والهجمات على مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا.

وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية في بيان صحفي، إن الشاب محمد فيصل العيسى من سكان مخيم درعا أعدم ميدانيًا، علمًا أنه كان معتقلًا منذ أكثر من ستة أشهر.

وأضافت أن الشقيقتين هناء وصفاء إبراهيم النابلسي استشهدتا متأثرتين بجراحهما نتيجة إصابتهما بشظايا قذيفة سقطت على منطقة دوما بريف دمشق، فيما استشهد الشاب محمود علي طه من سكان مخيم اليرموك أثناء دخوله من تركيا إلى سوريا.

وأوضحت أن مخيم خان الشيح تعرض لقصف ليلي طال جامع الهدى وشارع الثانوية وشارع السعيد، وأسفر عن وقوع إصابات طفيفة بين المدنيين.

وذكرت أن مخيم درعا تعرض للقصف وسقوط عدة قذائف على مناطق متفرقة منه تركزت في المنطقة الجنوبية من المخيم، دون أن تسفر عن وقوع إصابات، وتزامن ذلك مع تحليق للطيران الحربي في سمائه.

وفي مخيم اليرموك، أغلقت عناصر الجيش النظامي الحاجز المتواجدين عليه أول مخيم اليرموك، ومنعت الأهالي من الدخول للمخيم، بينما أبقت الحاجز مفتوحًا لمن يريد أن يخرج منه، ما أدى إلى تجمع مئات من السكان خارج المخيم بانتظار فتح الحاجز للدخول إليه.

وأشارت المجموعة إلى أن رابطة فلسطين الطلابية استضافت 40 طالبًا وطالبة من أبناء مخيم النيرب في فندق بولمان الشهباء، بهدف تأمين الجو الدراسي المناسب لهم خلال فترة امتحان الشهادة الثانوية، كما أنها خصصت غرفتان لإقامة المشرفين والمشرفات لمواكبة وتلبية حاجات الطلاب المقيمين.

ولفتت إلى أن الأمن السوري يواصل اعتقال إياد شحادة أحد كوادر حركة حماس في مخيم الرمل باللاذقية منذ أكثر من عشرة أيام، حيث انقطعت أخباره بعد أن تم استدعائه لمراجعة الفرع (253) في دمشق ولم ترد عنه أي معلومات حتى اللحظة.

وأفادت باعتقال الشاب محمد فارس ناصيف من قبل الأمن السوري في مخيم الرمل، وهو من أبناء مخيم حندرات كان نزح إلى مخيم الرمل، كما اعتقل الشاب أشرف صبحي سرحان في منطقة الوعر من قبل فرع الأمن الجوي في مدينة حمص.

وفي السياق، أفرجت قوات الأمن السوري عن أبو طارق شاويش" من أبناء مخيم الرمل بعد اعتقال دام أكثر من عشرة أيام، كما أفرجت مجموعات الجيش الحر عن المحامي علاء عجايني من أهالي مخيم حندرات بعد توقيف لمدة أكثر من شهر.

انشر عبر