شريط الأخبار

الأحرار: تصاعد الاستيطان بالقدس إحدى نتائج خنوع السلطة في دافوس

08:15 - 01 تموز / يونيو 2013

غزة - فلسطين اليوم

اعتبرت حركة الأحرار الفلسطينية، أن تصاعد الاستيطان في القدس هو إحدى نتائج خنوع سلطة رام الله في مؤتمر دافوس الأخير.

وقالت حركة الأحرار، في بيانٍ اليوم السبت (1-6) تلقى مراسلنا نسخةً منه، "الاحتلال الذي لا يزال يمارس سياسته التهويدية الاستيطانية في ابتلاع وسرقة الأرض وخاصة في مدينة القدس بالمخططات الاستيطانية المتزايدة لبناء الوحدات السكنية فيها وفي غيرها من المدن في الضفة الغربية كما ذكرت أسبوعية "يروشاليم" العبرية أنه تمت المصادقة على مخططات لإقامة (٤١٩٥) وحدة سكنية جديدة في مستوطنات القدس، وأن المخططات أصبحت جاهزة للتنفيذ".

وأشارت إلى أن ذلك يأتي بالتزامن مع الجولات المكوكية التي يقوم بها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري والذي كان آخرها مؤتمر دافوس والذي يهدف لتجميل صورة الاحتلال الصهيوني ولإحياء المفاوضات المباشرة مع الاحتلال بلا شروط مسبقة, ومع الخنوع الذي أظهره محمود عباس الذي تباهى بالتنسيق الأمني مع الاحتلال.

وحذرت من هذه السياسة التهويدية مؤكدة أن تصاعد الاستيطان في مدينة القدس هو إحدى نتائج خنوع السلطة في مؤتمر دافوس الانهزامي ورسالة واضحة رداً على تنازلات السلطة المتزايدة.

وقالت إن الحكومة الصهيونية هي حكومة يمينية متطرفة ترتكز على الاستيطان وبناءه وتوسيعه وتهدف لإفراغ المدينة المقدسة من أهلها الأصليين وتهجيرهم خارجها, وتدلل على النوايا الإجرامية الممنهجة والمبرمجة لسرقة ونهب والتهام الأرض ومصادرتها.

وشددت على أن هذه السياسة لن تفلح في تغيير الواقع العربي والإسلامي للمدينة المقدسة وغيرها من المدن الفلسطينية.

انشر عبر