شريط الأخبار

"الجبهة الشعبية" تحذر من انفجار شعبى بغزة وتشن هجوما على "حماس"

07:42 - 01 تشرين أول / يونيو 2013

وكالات: أ ش أ - فلسطين اليوم

حذرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم، السبت، من انفجار شعبى فى قطاع غزة لن يستطيع أحد إيقافه نتيجة حالة الغليان والمعاناة التى يعيشها فلسطينيو القطاع.

وقالت الجبهة فى بيان صحفي نشرته على موقعها الالكتروني، إن السياسات التى تنفذها حكومة غزة، مثل التشدد فى تحصيل الجمارك والضرائب، والسعى بكل الوسائل لجلب الأموال إلى خزينتها دون الالتفات إلى قدرة المواطن فى تحمل ذلك، بخلاف التضييق على الحريات العامة تزيد من حجم التوتر لدى الشعب الفلسطينى المنهك أساساً.

وأشارت الشعبية ذو التوجه اليسارى "أحد فصائل منظمة التحرير الفلسطينية" إلى سياسات أخرى لحماس مثل منع الكثير من الأنشطة والفعاليات بحجة عدم الترخيص، إضافة إلى حالات الاستدعاء من قبل أجهزة الأمن والتحقيق مع عدد من المواطنين بطرق غير قانونية وعنيفة وإهانة بعضهم.

كما نوهت الشعبية حسب بيانها بظاهرة مطاردة الشباب فى شوارع غزة فيما يعرف بقضية "البنطال الساحل" وقيامهم بحلق شعورهم والكثير من الممارسات المخالفة للقوانين الفلسطينية بخلاف القوانين التى يشرعها نواب حركة "حماس" خلافا للقانون وتمس حياة المواطنين.

ونوهت بتزايد جرائم القتل والانتحار والسطو وتفشى للبطالة وانتشار المخدرات فى قطاع غزة نتيجة للوضع المأزوم الذى يعيشه سكان القطاع، ونبهت إلى إن حركة حماس وحكومتها وأجهزتها الأمنية لن تكون بمنأى عن تداعيات هذا التدهور الخطير فى الحياة العامة الفلسطينية.

ودعت الشعبية إلى وقف كل الإجراءات والممارسات التى تخالف القانون الفلسطينى ومحاسبة كل من يمتهن كرامة المواطن، ويعتدى على حريته وفق القانون، وكذلك وقف سن القوانين التى تعمل على فرض رؤية لحماس على المجتمع.

كما طالبت بضرورة تعاون حكومة غزة مع جميع القوى والفصائل والمؤسسات الأهلية الفلسطينية والشخصيات الاعتبارية والأهالى من أجل محاصرة حالات الاقتتال العائلى، وانتشار ظاهرة السلاح وشن حرب بلا هوادة على أسباب انتشار الجريمة والمخدرات ومواجهة أصحاب المصالح الذين يستفيدون من هذه الحالة المأساوية.

وأضافت "مواجهة هذه الحوادث الغريبة فى المجتمع الفلسطينى يكمن فى الشروع باتخاذ إجراءات اقتصادية واجتماعية وتنموية من شأنها التخفيف من معاناة المواطنين"، كما دعت الشعبية جامعة الدول العربية والمجتمع الدولى للتحرك العاجل من أجل وضع حد لسياسات الاحتلال الظالمة بمواصلة الحصار والإغلاق والحد من فرص التنمية فى فلسطين.

انشر عبر