شريط الأخبار

الأسرى الاردنييون يدخلون يومهم الـ 31 في إضرابهم عن الطعام

07:24 - 01 تشرين أول / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

دخل الإضراب عن الطعام الذي يخوضه الأسرى الأردنيون داخل سجون الاحتلال الصهيوني، وعلى رأسهم القائد القسامي عبد الله البرغوثي، احتجاجاً على استمرار اعتقالهم وعدم الافراج عنهم  وسوء المعاملة، يومه الـ 31.

ويقود الإضراب نيابة عن اثنين وثلاثين أسيراً أردنياً حتى الآن القائد القسامي عبد الله البرغوثي، صاحب أعلى حكم في العالم، والاسرى: محمد الريماوي، ومنير مرعي، وعلاء حماد، ومرعي أبو سعدية.

ويؤكد ذوو الأسرى أن أحداً من طرف الحكومة الأردنية لم يتدخل لمساعدة أبنائهم، مطالبين سرعة تدخل الحكومة في نصرة أسراهم.

وتتراوح مدة أحكام الأسرى الأردنيين الموزعين على سجون صهيونية عدة بين 10 سنوات وبين السجن المؤبد، وهم في غالبيتهم فلسطينيون يحملون الأرقام الوطنية الأردنية، وكانوا يقطنون المملكة قبل دخولهم إلى فلسطين لتنفيذ عمليات فدائية ضد قوات الاحتلال.

ويرفض البرغوثي، وهو القائد العسكري السابق لحركة حماس في الضفة الغربية المحتلة، وصاحب أعلى محكومية في تاريخ سجون الاحتلال، (يقضي منذ عام 2003 حكماً بالسجن 67 مؤبداً) تناول الطعام أو الشراب.

وقال محامي نادي الأسير إن صحته تدهورت، وبدا ناحلاً وشاحب الوجه. وأكد أنه مستمر بإضرابه حتى تحقيق مطالب جميع الأسرى الأردنيين.

ويطالب الأسير القائد البرغوثي بتأمين زيارة ثابتة ودورية لذوي الأسرى المقيمين في الأردن، واتخاذ الإجراءات كافة للإفراج عنهم، دون مماطلة الاحتلال، وكذلك مطالب اخرى اقرتها المواثيق والشرائع الدولية.

انشر عبر