شريط الأخبار

"يديعوت" ترصد الاستعدادات الاخيرة لبدء حرب 67

03:57 - 01 حزيران / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية على موقعها الالكتروني، اليوم السبت، ما وصفته بـ"اللحظات الأخيرة" لبدء حرب حزيران 1967 أو ما يعرف بنكسة حزيران.

الجنود يحتفلون ويغنونالجنود يحتفلون ويغنون

وقالت الصحيفة "في الأيام الأولى من شهر حزيران 1967 كانت إسرائيل تنتظر اندلاع الحرب مع الدول العربية، وكان حينها الرئيس المصري جمال عبد الناصر يأمر بإغلاق مضيق تيران بين شبه جزيرة سيناء وشبه جزيرة العرب .. في الاول من حزيران كان الجنود المظليين على جهوزية وبمعنويات عالية وهم يحتفلون بالأغاني، وتم استدعاء لجنود من كافة الوحدات مع العشرات من المتطوعين خلال 24 ساعة وكانت اجتماعات مكثفة تعقد لدراسة الأوضاع".

ديان يتحدث للصحف عن الحربديان يتحدث للصحف عن الحرب

وتابعت "هناك من هم أقل من 18 عاما تطوعوا بالمساعدة والآلاف انتقلوا إلى خدمة المستشفيات والمزارع فيما جاء الآلاف من الاسرائيليين في لندن إلى السفارة الإسرائيلية لطلب المشاركة والمساعدة في الحرب، وأعلن رئيس الحاخامية إقامة صلاة التوبة من أجل تدمير الأعداء وقراءة وتلاوة الصلوات الخاصة".

اسرائيليون في لندناسرائيليون في لندن

وأضافت "من ناحية أخرى بعث الاتحاد السوفياتي شحنات كبيرة من الأسلحة إلى سوريا بما في ذلك طراز ميج 23 التي كانت آنذاك حديثة، وبدأت مصر بمناقشة إغلاق قناة السويس أمام جميع البلاد، وخاصةً تلك التي تشارك في الحصار الإسرائيلي المفروض على مضيق تيران، وانتشرت القوات العربية وقوات الجيش العراقي في الأردن، فيما أقامت الطائرات المصرية جسرا جويا مع الأردن لنقل الأسلحة".

وقال قائد الجبهة الداخلية الاسرائيلي حينها الجنرال برغات إن الجيش المصري كان يتحسب لتدخل قوات غربية في الهجوم وكانت الجيوش العربية تتفاخر بأنها ستدمر دبابات إسرائيل. أضافت الصحيفة "في ذاك الوقت وصلت المحادثات في مجلس الأمن وبين الدول لطريق مسدود، واتهم الاتحاد السوفيتي إسرائيل بتوتير الوضع في الشرق الأوسط ورفضت فرنسا مبادرة الولايات المتحدة لتسوية الوضع".

وذكرت الصحيفة "أنشأت إسرائيل حكومة وحدة وطنية وأصبح موشيه ديان وزيرا للجيش ومناحيم بيغن وزير دون حقيبة، وبدأت الصحف الغربية تصف ديان بالبطل الصيني"، فيما قال ديان بعد ثماني ساعات من تعيينه وزيرا للجيش "إذا اندلعت الحرب سأكون على يقين إننا سنفوز ونربحها دون أي مساعدة من أي دول أجنبية".

وختمت الصحيفة "اندلعت الحرب في الخامس من حزيران واستمرت عدة أيام أنهتها إسرائيل بهزيمة ساحقة للعرب".

انشر عبر