شريط الأخبار

موظفو وزارة الخارجية يرفضون التنسيق لزيارة نتنياهو إلى بولندا

12:31 - 31 تشرين ثاني / مايو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


في محاولة منه لكسر إضراب موظفي وزارة الخارجية، ذكرت صحيفة هآرتس صباح اليوم أن مسئولين كبار في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد توجهوا خلال الأيام الماضية إلى الملحق العسكري الإسرائيلي في العاصمة البولندية لترتيب زيارة نتنياهو المقررة في الثاني عشر من الشهر المقبل بعد رفض موظفي وزارة الخارجية العمل على ذلك.

هذا ومن المقرر أن يخرج نتنياهو وعدد من وزرائه في زيارة رسمية لبولندا الشهر المقبل بهدف عقد اجتماع قمة بين الحكومتين الإسرائيلية والبولندية لتبادل الخبرات بينهما، إلا أن الزيارة واجهتها عدة عراقيل كان أبرزها إضراب موظفين وزارة الخارجية الذين قاموا بخوضه في الأسابيع الماضية احتجاجاً على عدم زيادة رواتبهم.

وكان الموظفين في وزارة الخارجية قد أعلنوا في وقت سابق أنهم لن يتعاونا بشأن زيارة نتنياهو ووزرائه إلى بولندا، كما وجهوا السفارة الإسرائيلية في بولندا بأن لا تساعدهم في حجز الفندق الذي سيمكث به نتنياهو ووزرائه، ولا تقوم بأي من الاتصالات مع الحكومة البولندية من أجل مساعدة مسئولين في مكتب نتنياهو من المقرر أن يصلوا في هذه الأيام إلى بولندا من أجل ترتيب الزيارة.

وفي السياق ذاته وعلى الرغم من تلك العراقيل التي تضعها وزارة الخارجية إلا أن مكتب نتنياهو قرر محاولة كسر الإضراب من خلال الاتصال بالملحق العسكري الإسرائيلي في العاصمة البولندية وتجاوز السفارة ووزارة الخارجية.

وفي الوقت نفس أرسلت الحكومة الإسرائيلية لنظيرتها البولندية رسالة تطالب فيها حجز غرف الفندق للوفد الإسرائيلي، واتفقت معها على أن تنقل لها الأموال في وقت لاحق من الزيارة.

بدورها أعربت اللجنة المختصة بموظفين وزارة الخارجية عن غضبها الشديد حول تصرفات الحكومة ومحاولتها لكسر الإضراب من خلال الممثلين العسكريين، مطالبين بإرسال إيضاحات لوزارة الجيش بأن هذا الأمر غير مقبول على الإطلاق. 

انشر عبر