شريط الأخبار

المحكمة العسرية تحكم بالإعدام شنقاً على مواطن بتهمة التخابر

11:33 - 30 حزيران / مايو 2013

غزة - فلسطين اليوم

أصدرت المحكمة العسكرية حكماً بالإعدام شنقاً، صباح الخميس، بحق المواطن (ز.م) المتهم بالتخابر مع العدو "الإسرائيلي".

وذكرت مصادر أمنية، أن العميل (ز.م) من سكان معسكر الشاطئ، ومتهم بمساعدة الاحتلال "الإسرائيلي" في اغتيال أمجد عرفات وعاصم أبو رأس وعادل هنية ومؤمن بارود، الذين استشهدوا إثر عملية اغتيال من طائرات العدو "الإسرائيلي"، أثناء تأديتهم مهمة جهادية، وذلك مساء الجمعة الموافق 15/7/2005م.

وكانت وزارة الداخلية، قد أطلقت في الثاني عشر من شهر مارس/ آذار الماضي الحملة الوطنية لمواجهة التخابر مع الاحتلال الإسرائيلي، والتي استمرت لمدة شهرين، وذلك بهدف تحصين المجتمع الفلسطيني وتثقيفه بأساليب ووسائل الإسقاط التي يمارسها الاحتلال، وحفاظاً على ترابط المجتمع وتضحيات مقاومته.

كما أعلنت الداخلية، عن فتح باب التوبة من جديد أمام "من تبقى من عملاء ومتخابرين"، استمرت حتى الخميس الحادي عشر من شهر إبريل المقبل.

انشر عبر