شريط الأخبار

المحرر الشراونة: قررت الانضمام للمقاومة لخطف الجنود والإفراج عن الأسرى

09:33 - 29 تموز / مايو 2013

غزة - (خاص) - فلسطين اليوم

أكد الأسير المحرر المبعد إلى قطاع غزة أيمن الشراونة أنه انضم إلى صفوف المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة للدفاع عن فلسطين والمقدسات الإسلامية وعن الأسرى الفلسطينيين القابعين خلف قضبان الزنازين الإسرائيلية.

وكانت القناة الثانية الإسرائيلية بثت تقريراً عن الأسير المحرر أيمن الشراونة وقالت أن الشراونة عادة لممارسة ما أسمته "بالإرهاب".

وأوضح الأسير المحرر الشراونة لـ"فلسطين اليوم الإخبارية، أن اتهامه بالإرهاب هو فخر وشرف كبير لكل مجاهد فلسطين يجاهد من أجل وطنه ومقدساته وتحرير الأرض المغتصبة من قبل الاحتلال.

وقال الشراونة أن قرار خطف الجنود الإسرائيليين اتخذ من قبل المقاومة الفلسطينية من أجل مبادلة الجنود بالأسرى الفلسطينيين القابعين خلف القضبان، موضحاً أن الأسرى لا يحررهم إلا خطف الجنود وإجبار العدو للإفراج عنهم.

وأضاف ، :"رسالتي للعدو الإسرائيلي أن كافة الأسرى المحررين مشاريع شهادة وأن أي معركة قادمة سيجدنا العدو في الصفوف الأولى للمقاومة وسنعمل على تحرير الأسرى.

ومن الجدير ذكره أن الأسير الشراونة حرر من سجون الاحتلال في 18 تشرين الأول (أكتوبر) من عام 2011م، ضمن صفقة "وفاء الأحرار"، وأعادت سلطات الاحتلال بعد مدة قصيرة اعتقاله، ما دفعه إلى إعلان إضرابه المفتوح عن الطعام، مطلع تموز (يوليو) الماضي؛ للمطالبة بالإفراج عنه، وعلق إضرابه 3 أسابيع تقريبًا بناء على وعود إسرائيلية بالإفراج عنه، لكن الاحتلال نكث بوعوده وأبعده إلى غزة.

انشر عبر