شريط الأخبار

خبير عسكري: ثلاثة سيناريوهات لمناورات "إسرائيل" وعلى المقاومة الاستعداد

08:11 - 29 حزيران / مايو 2013

غزة- (خاص) - فلسطين اليوم

أكد الخبير العسكري واصف عريقات أن التدريبات التي يجريها العدو الإسرائيلي في مناطق عدة بـ"إسرائيل" دلالة واضحة على ضعف جبهته الداخلية أمام تطور أطراف المقاومة في فلسطين ولبنان وخلق توازن الرعب الذي أحدثته المقاومة في الحروب السابقة.

وأوضح عريقات في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، مساء اليوم الأربعاء، أن تدريبات العدو الإسرائيلي تهدف لإعادة هيبة الجيش الصهيوني الذي هزم في حرب الأيام الثمانية وفي لبنان ، كما أن الجبهة الداخلية الإسرائيلية ووفقاً لاعترافات وزراء الحرب فإن جبهتهم تعاني العديد من النواقص والخروقات بفعل ضربات المقاومة.

ومن الجدير ذكره أن موقع المستوطنين (7) ذكر مساء اليوم الأربعاء، أن الجبهة الداخلية أجرت تدريباً يحاكي سقوط صاروخ على مبنى الكنيست في القدس المحتلة ووقوع عدد كبير من القتلى والمصابين بصفوف الصهاينة.

كما أنها أجرت العديد من المناورات والتدريبات العسكرية في مناطق مختلفة بالأراضي المحتلة أبرزها نقطة تحول 7 ، التي شملت جميع عناصر المؤسسة العسكرية الإسرائيلية.

ولفت الخبير العسكري إلى أن هذه التدريبات العسكرية الصهيونية رسالة إلى المنطقة "أطراف المقاومة" في فلسطين ولبنان أن استعدوا للحرب فإن "إسرائيل" تبذل كل جهدها للاستعداد الجيد للحرب فهي تدرس كافة الاحتمالات ومنها سقوط صواريخ في مناطق حساسة.

وبين عريقات ، أن إسرائيل لا تستطيع أن تعيش في هذه المنطقة دون اعتداءات فهي تتنفس وتعيش على الحروب والاعتداءات وإذا اعتدت وشنت حرب على أي جبهة من جبهات المقاومة فإن ذلك يعني سقوط آلاف الصواريخ في يوم واحد على كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة وستطال مناطق أمنية في "إسرائيل".

وأضاف الخبير العسكري، أن المتغيرات التي فرضتها المقاومة الفلسطينية واللبنانية على "إسرائيل" جعلتها تفكر ألف مرة قبل شن حرب تكون هي الخاسر فيها ، فهي تدرس احتمالات سقوط صواريخ في مناطق حساسة وهي تدرس طبيعة اليوم الثاني للحرب كما أنها تدرس قرار الحرب الذي أصبح رعب على قادة العدو الإسرائيلي، كما أنها تدرس ثمن الحرب ونتائجها.

وشدد على أن إسرائيل ستبذل كل ما في وسعها لأن تحقق الانتصار في أي حرب قادمة، مؤكداً أن تحقيق الانتصار في الحرب القادمة سيكون صعب المنال على "إسرائيل" لأن المقاومة تستعد هي الأخرى لمواجهة "إسرائيل" بكافة السبل المتطورة.

وطالب الخبير العسكري المقاومة في فلسطين ولبنان للمزيد من الاستعداد الجيد للحرب القادمة لأن "إسرائيل" جادة في شن الحرب لإعادة هيبتها المكسورة بفضل ضربات المقاومة الأخيرة.

انشر عبر