شريط الأخبار

صورة متظاهر فلسطيني تثير جدلاً في الاوساط الاسرائيلية

04:19 - 29 تشرين ثاني / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم


 أثارت صورة التقطها صحافي فلسطيني خلال احدى التظاهرات السلمية عام 2005 ، جدلاً واسعاً بين صفوف الاسرائيليين على مواقع التواصل الاجتماعي.

واتهم بعض المتصفحين على الفيسبوك، الموقع الالكتروني لصحيفة "هآرتس" بانه اقدم قص جزء من الصورة التي يظهر فيها فتى فلسطيني فوق احد الجنود الاسرائيليين في التظاهرة، فيما يقوم جنديٌ آخر بتوجيه هراوته باتجاه هذا الفتى.

ونفت "هآرتس" على موقعها الالكتروني ان تكون نشرت هذه الصورة اصلا، وقالت انها لم تتأكد من وجودها على صفحاتها لأنها لا تحمل زمان ومكان إلتقاطها، ونفس الامر يندرج على الصورة الاصلية التي لا تتضمن اي تفاصيل زمانية او مكانية، الامر الذي جعل من الصعب الرجوع الى الارشيف للتأكد من صحة اقوال القراء بحق الصحيفة، حسب قولها.

وتُظهر الصورة شاباً فلسطينياً فوق جندي اسرائيلي، فيما يوجه جندي آخر هراوته فوق رأس هذا الشاب. وكانت الصحيفة حسب قراءها اقتطعت جزءا من هذه الصورة.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت الصورتين مرفقتين بسؤال "من يضرب من ؟ " وطالب المتصفحون "هآرتس" ايضاح ما وصفوه "إخفاء الحقيقة" من خلال إقتطاع جزء من الصورة.



تحريف الصور من جهة الاحتلال
-
صورة لضرب جندي
الصورة الأصلية

انشر عبر