شريط الأخبار

خلال مشاركته بمناورة.. نتانياهو: التهديدات الصاروخية تجعل الدفاع أهم من الهجوم

03:55 - 29 تشرين أول / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم


شارك رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، في التدريب الذي أجري في القدس على سيناريو تعرض مناطق سكنية لصواريخ سورية، وأخرى غير تقليدية وتقليدية من لبنان وسورية وغزة، وذلك في اليوم الأخير من التدريبات الميدانية لمناورة "نقطة تحول-7".

ورأى نتانياهو  أن "الخطر المتصاعد، في أعقاب التطورات الإقليمية والتزود بالصواريخ المتطورة والكيماوية، جعل جانب الدفاع عنصراً أهم من عملية الدفاع، بالنسبة إلى إسرائيل".

وزعم نتانياهو أن إسرائيل "هي الدولة الرائدة عالمياً من حيث مستوى حماية الجبهة الداخلية"، رغم التقارير التي كشفت النواقص الخطيرة في حماية السكان. إلا أنه أضاف إنه "من المستحيل توفير حماية كاملة للسكان، وهو ما يدفع الحكومة إلى زيادة الموارد المخصصة للحماية".

وقد تمّ الكشف، في إسرائيل، أن "أكثر من 200 طفل وأكثر من 40 في المئة من الكبار، غير مزودين بكمامات واقية من الكيماوي". وفي فحوصات أجريت في معظم البلدات، التي تتوقع إسرائيل أنها ضمن خطر الصواريخ، تبين أن الأكثرية لا تشمل ملاجئ وغير آمنة للسكان في حال تعرضت لصواريخ متطورة.

المصدر: الحياة اللندانية

انشر عبر