شريط الأخبار

العلاج مقابل إنهاء الإضراب .. الاحتلال يساوم الاسرى الاردنيين

03:36 - 29 حزيران / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 أكد الأسرى الأردنيون أن إدارة السجون بدأت تساومهم بالعلاج مقابل إنهاء إضرابهم، بحسب محامي نادي الاسير الذي زار عددا منهم في عيادة سجن الرملة.

وقال الأسير محمد الريماوي إنه وزملاءه مستمرون في إضرابهم المفتوح عن الطعام حتى تحقيق مطالبهم العادلة، والسماح لهم برؤية ذويهم، مضيفا أن إدارة السجن بدأت بتنفيذ حملة تنكيل بحقهم، حيث أغلقت نوافذ الأبواب بالزجاج.

وأشار الاسير الريماوي إلى أن الادرة ساومته على إعطائه دواء مقابل فك الإضراب، إلا أنه رفض، لافتا إلى أنه ومنذ 23 يوما لم يتناول دواءه، حيث يعاني من التهابات في الرئة والأمعاء.

وزار محامي النادي، الأسير الأردني حمزة الدباس (30 عاما)، وأشار إلى أنه يعتمد على الماء فقط ويرفض أخذ المدعمات، مشددا على أنه وزملاءه ماضون في خطوتهم.

من جهته، قال الأسير علاء يوسف حماد إن جميع الأسرى الأردنيين يقاطعون عيادة السجن على الرغم من تدهور وضعهم الصحي بعد مرور 30 يوما على إضرابهم.

وخلال لقاء محامي النادي مع الأسير عبدالله البرغوثي، والمتواجد في غرفة وحيدا في عيادة سجن الرملة، شدد على أن خطوتهم مستمرة ولا تراجع فيها حتى تحقيق مطالبهم.

انشر عبر