شريط الأخبار

عائلة الأسير المصاب شجاع القريني تناشد للإفراج عنه

08:37 - 28 تموز / مايو 2013

الضفة الغربية - فلسطين اليوم

ناشدت عائلة الأسير شجاع القرينى والبالغ من العمر 22 عامًا من مخيم جنين، والمعتقل منذ أيام المؤسسات الدولية، وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي بالضغط على حكومة الاحتلال الصهيوني من أجل الإفراج عن ولدها، والذي سبق وأن أصيب بعيار ناري من قبل قوات الاحتلال الصهيوني، ما أدى إلى خروج أمعائه من مكانها نتيجه للإصابة في حينه.

وأشارت رحاب القريني، والدة الأسير قرينى، إلى أن ولدها ما زال يعاني وضعًا صحيًّا صعبًا نتيجة لإصابته في العام 2008م من قبل قوات الاحتلال الصهيوني.

وأضافت أن ولدها يتلقى العديد من الأدوية وأن عدم الحصول عليها بشكل منتظم يعرض حياته للخطر الشديد.

وفي السياق ذاته استهجن راغب أبو دياك أمين سر نادي الأسير الفلسطيني الطريقة الهمجية والمنافية لكل الأعراف والأصول القانونية التى نفذت فيها طريقة الاعتقال من خلال اختطافه من قبل القوات الخاصة واقتياده إلى جهة غير معلومة.

وأضاف أبو دياك من حكومة الاحتلال الصهيوني في الآونة الأخيرة كثفت من ملاحقاتها لأبناء الشعب الفلسطيني واعتقالهم وخاصة الأسرى المحررين.

ويذكر أن الأسير القريني قد تم تأجيل محاكمته حتى يوم غد لاستكمال التحقيق معه حسب أفاده ذوى الأسير.

انشر عبر