شريط الأخبار

حماد: حملة مواجهة التخابر أربكت "إسرائيل" ووجهت لها صفعة قوية

07:15 - 28 حزيران / مايو 2013

دير البلح - فلسطين اليوم

قال فتحي حماد وزير الداخلية في الحكومة الفلسطينية بغزة، إن وزارته اخترقت الحصار السياسي والأمني الذي طوقها، وفُرِضَ على الشعب الفلسطيني.

وأكد حماد خلال حفل تخريج الدفعة الثانية لكلية الشرطة الفلسطينية "فوج الرباط"، بدير البلح وسط قطاع غزة، الثلاثاء، "أن وزارة الداخلية ماضية في بناء مؤسسات الدولة كافة، والتي لا تخضع في عقيدتها إلا لله ثم الإخلاص للوطن".

وأشار إلى أن الكلية جاءت لتتحدى الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني، مشدداً أنها انطلقت من قرار فلسطيني مستقل، "في وقت أغلقت بوجوهنا كل كليات القانون بالبلدان الإسلامية".

وأوضح حماد أن الوزارة حريصة على تخريج الدورات المتواصلة، التي تؤهل الضابط الفلسطيني، المنتمي لوطنه وثوابته، ويعتز بأن يكون خادماً لأبناء شعبه، ويحرص على احترام القانون والنظام العام.

واستطرد وزير الداخلية "خضنا هذا المخاض توكلاً على الله ثم اعتماداً على أنفسنا وقدراتنا البسيطة، فخرجنا العام الماضي 180 ضابط، واليوم نخرج الدفعة الثانية وعددهم 58" .

وتابع حماد "نمد جسور التعاون ونعزز تبادل الخبرات وإيفاد الدورات المتعلقة بالشرطة والقانون والدورات التخصصية، ونبتعث ضباطنا لدراسة الماجستير والدكتوراه، في العلوم القانونية والشرطية بالدول العربية".

وفي سياق متصل، أثنى على الحملة الوطنية في مواجهة التخابر قائلاً إنها "حققت نجاحاً باهراً في توجيه صفعة قوية لمخابرات العدو وتركته مرتبكاً عندما تكاثفت كل مؤسسات الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، على مستوى التنظيمات الجهادية، ليكون من نتائجها عودة ليس بالقليل ممن تخابر مع الاحتلال".

ووجه حماد تحيته إلى الأسرى في سجون الاحتلال، والشهداء الفلسطينيين، موجهاً هذا الجهد لأرواح الشهداء.

وتخلل المهرجان عروضاً كشفية للخريجين، وتكريمهم، وشارك فيه حشد كبير من المواطنين والوزراء الفلسطينيين وقيادة من حركة حماس.

انشر عبر