شريط الأخبار

عائلتها ناشدت الرئاسة وحكومة غزة وصحتي غزة و رام الله

الموت يتهدد طفلة غزية بسبب عدم توفر علاجها بالقطاع

07:42 - 27 تشرين أول / مايو 2013

غزة - فلسطين اليوم


تهدد خطر الموت حياة طفلة من قطاع غزة تعاني المرض بسبب حاجتها لتناول نوع محدد من الحليب الطبي غير المتوفر في جميع مستشفيات وصيدليات القطاع.
حيث ناشدة عائلة الطفلة "منة الله عبد الحميد شكشك" الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس وزراء حكومة غزة اسماعيل هنية ووزارة الصحة في الضفة الغربية وقطاع غزة بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة ابنتهم من خلال توفير الحليب المخصص لها، والمتوفر فقط في الضفة الغربية وداخل فلسطين المحتلة بحسب ما اخبر الأطباء عائلة الطفلة.
والد الطفلة عبد الحميد شكشك أوضح أنها تتلقي العلاج منذ أيام في مستشفى المقاصد بمدينة القدس المحتلة وبعد الفحوصات الطبية والمخبرية تبين أنها تعاني من مرض بولة السكرة المحروقة Maple syrup Urine disease يمنعها من تناول أي أطعمه سوى نوع محدد من الحليب الطبي غير المتوفر في قطاع غزة.
وأشار إلى أن الطفلة بحاجة إلى 6 علب شهرياً من حليب MSUD Maxamaid الطبي والمتوفر في الضفة الغربية والداخل بسعر يصل إلى 100 دولار للعلبة الواحدة، مؤكدا على أن علاج طفلته بالقدس سينتهي بعد يومان وستعود إلى غزة دون توفر أي كمية من الحليب في القطاع مما يشكل خطر كبير على وضعها الصحي قد يؤدي إلى الوفاة.
وناشد والد الطفلة جميع الجهات المعنية في السلطة وحكمة غزة وخاصة وزارة الصحة والمؤسسات الصحية والخيرية بالعمل السريع على إنقاذ حياة طفلته من الموت، مشيرا الى رقم هاتف عائلة الطفلة للتواصل 0595272759.

انشر عبر