شريط الأخبار

"مهجة القدس": الأسير نسيم خطاب ضحية جديدة للإهمال الطبي

07:39 - 27 تشرين أول / مايو 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد اليوم الأسير نسيم خطاب أنه تفاجأ من العملية التي أُجريت له مؤخراً بمستشفى سوروكا الصهيوني وتم خلالها استئصال إحدى خصيتيه.

 

وأوضح خطاب في رسالة تلقت مؤسسة مهجة القدس نسخة عنها، أنه تم استدعاءه للفحص الطبي بصورة مفاجئة وبعد إجراء الفحوصات اللازمة تم إعادته للسجن مرة أخرى دون إخباره بأي شيء عن حالته الصحية، وأضاف خطاب أنه بعد يومين من ذلك تم إبلاغه بضرورة إجراء عملية جراحية له دون توضيح ماهية العملية ودواعيها.

 

وأشار خطاب في رسالته أنه توجه إلى المستشفي قسم المسالك البولية وفي اعتقاده أن العملية هي عملية لعلاج حالة "الفتاق" التي يعاني منها منذ 9 سنوات، ليتفاجأ بأن العملية هي عملية استئصال للخصية اليمين لإصابتها بمرض السرطان، كاشفاً في نفس الوقت أنه طالب بالتشاور مع الطبيب المعالج الذي أشار له أن السرطان كان نتيجة الإهمال الطبي التي تعرض له الأسير طوال فترة الاعتقال وأن الإدارة كانت تعرف بحقيقة المرض ولكنها لم تخبره به.

 

ونوه الأسير إلى أنه وافق بعد ذلك على إجراء العملية التي تمت بنجاح وأمضى ثلاثة أيام في مستشفى سوروكا وتم إعادته للسجن ولم تقدم له مصلحة السجون أي علاجات سوى المسكنات لتواصل إهمالها الطبي بحقه على الرغم من وضعه الصعب والخطير. وكشف خطاب إلى أنه يقوم بتغيير الضمادات بنفسه.

 

جدير بالذكر أن  نسيم رضوان محمود خطاب من سكان غزة الزيتون وهو من مواليد عام 1970 ومتزوج وأب لستة أطفال وكان قد اعتقل من قبل الاحتلال الصهيوني بتاريخ 20/11/2003 وحكم عليه بالسجن لمدة 12 عاما على خلفية الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي ومقاومة الاحتلال.

 

بدورها تؤكد مؤسسة مهجة القدس على ضرورة العمل بسرعة وإدخال طبيب لمتابعة حالة الأسير خطاب والسماح بلجنة أطباء بمتابعة الأسرى المرضى بشكل عام في سجون الاحتلال وتقديم العلاج اللازم والمناسب لهم حتى لا تتدهور صحتهم للأسوأ. كما وتطالب المؤسسة كافة المؤسسات الحقوقية والقانونية بالعمل على إنهاء معاناة أسرانا في سجون الاحتلال من خلال ضمان حقوقهم التي كفلتها لهم القوانين والدساتير الدولية.

انشر عبر