شريط الأخبار

اعتصام حاشد لأهالي النقب أمام 'الكنيست' رفضا لمخطط 'برافر'

05:13 - 27 كانون أول / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم


اعتصم المئات من أهالي النقب وفعاليات وقوى فلسطينية من أراضي 48، اليوم الإثنين، أمام مبنى 'الكنيست'الإسرائيلية' رفضا لمخطط 'برافر' الحكومي والذي يصادر حوالي 800 ألف دونم من أراضي المواطنين في النقب ويهدم عشرات القرى ويشرد أهلها، وتصديا لمحاولات حكومة الاحتلال تشريع المخطط.

وقال رئيس الحركة العربية للتغيير أحمد الطيبي إن رفض مخطط 'برافر' الاستيطاني قضية كل الداخل الفلسطيني، فهو يهدف إلى اقتلاع وتشريد ما يزيد عن 70 ألف إنسان من عرب البدو وتشريدهم من قراهم وبلداتهم ومصادرة أراضيهم بهدف إقامة المشاريع التهويدية عليها، للإبقاء على 200 ألف دونم من أراضيهم، وهم الذين كانوا يملكون في الأصل نحو 12 مليون دونم قبل النكبة عام 1948.

من جانبه، قال هليل أبو جنيدان من عرب البقار في النقب  إن الاحتلال ومنذ سنوات يمعن في تهجير أهالي النقب من أراضيهم عبر فرض سياسات جائرة بحقهم وهدم منازلهم وتجريف أراضيهم الزراعية وعدم السماح بالتوسع والبناء، مشددا على أن الاحتلال في حال نفذ مخططه سيزيل قرى قائمة بأكملها ويشرد سكانها وأهلها.

من ناحيتها، قالت هند السلمان من النقيبة في النقب إن الاحتلال يحاول حشر أهالي النقب في مساحات صغيرة ضمن حربه الديمغرافية الجغرافية المفروضة في كافة الأراضي الفلسطينية، مشيرة إلى عدم تفريقه بين البدوي، والفلسطيني في أراضي 48، والفلسطيني في القدس ورام الله والخليل، معربة عن رفض توسع المشاريع والمخططات الاستيطانية على حساب أصحاب الأرض.

وقال رئيس بلدية الناصرة رامز جرايسي، إن الاعتصام اليوم يأتي ضمن سلسلة من فعاليات احتجاجية للتصدي لقوننة مخطط 'برافر' الذي يزعم الاحتلال تنظيم إسكان البدو في النقب عبر اقتلاعهم وتهجيرهم من عشرات القرى التي لا تعترف بها إسرائيل، لتسكينهم في بلدات ثابتة أقيمت بشكل لا يلائم نمط حياتهم، مؤكدا استمرار برنامج التصدي لكل المخططات الهادفة لتفريغ الأرض من أصحابها.

انشر عبر