شريط الأخبار

عجز الرادارات الإسرائيلية عن رصد طائرة لمعاق .. ضعف وهشاشة

05:31 - 26 تموز / مايو 2013

غزة - فلسطين اليوم

بعد مرور ساعات طويلة على اختفاء الطيار الإسرائيلي المعاق في جسده الأسفل، لم تصل الشرطة الاسرائيلية  حتى اللحظة عن أية معلومات عن الطائرة التي اقلع بها والتي من نوع "دريفتر " من مدرج "عين فريد" في منطقة هشارون  ويرجح  أن يكون  الطيار حسب تحليلات إعلامية إسرائيلة ينوي الانتحار بطائرته.

وأثار الطيار المعاق حالة من الارتباك لدى الشرطة التي وجدت رسالة "انتحار" تعتقد بأنه هو من كتبها بخط يده ما أثار مخاوفها من إقدامه على الانتحار مستغلا طائرته الصغيرة كسلاح لهذا الانتحار.

وأفادت التحقيقات الأولية أن طالب الطيران اقلع بطائرته الصغيرة في تمام الساعة 7:30 صباحا لينقطع الاتصال بالطائرة بعد وقت قصير من الإقلاع، حيث سارعت الجهات المختصة بداية الأمر إلى إغلاق المجال الجوي ليعاد فتحه بعد فترة وجيزة.


وشرع رجال مديرية الطيران المدني ومحققو الشرطة الإسرائيلية بالتحقيق حول ظروف اختفاء الطائرة والطيار خاصة بعد اكتشاف رسالة الانتحار دون أن تسفر هذه التحقيقات عن نتائج حتى اللحظة، وبقي مصير الطيار والطائرة مجهولا ولا معلومات محددة عنه.

 

ضعف وهشاشة الرادار الإسرائيلي

وفي هذا الإطار يرى محلل الشؤون الإسرائيلية في "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أن الرواية التي تحدثت بها وسائل الإعلام الإسرائيلية "صحيحة" من إقلاع طائرة "ديرفتر".

وأوضح الخبير بالشأن الإسرائيلي أن الطائرة "ديرفتر" والتي يمكن رصدها وكشفها بكل سهولة، كشفت حالة الضعف في منظومة "الرادار" الإسرائيلية، وضعف قدرتها على الرصد والكشف في تلك الناحية.

وتساءل الخبير :"إذا كانت الطائرة  "ديرفتر" قد أقلعت بالفعل جوا.. فأين أجهزة الرادارات  الاسرائيلية المتطورة التي تدعيها اسرائيل"؟!

وأضاف :"عند كشف ورصد الرادارات الاسرائيلية للطائرة فهذا يعني أنه من السهولة إختراق الإجوء الإسرائيلية".

 

انشر عبر