شريط الأخبار

مواجهة مرتقبة.. تعيد "صراع" غوارديولا ومورينهو

12:44 - 26 حزيران / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

سيعود الصراع مجددا بين المدربين الإسباني بيب غوارديولا والبرتغالي جوزيه مورينهو، إذ سيكون عنوانه كأس السوبر الأوروبي الذي سيقام في الثلاثين من أغسطس، بين بايرن ميونيخ المتوج أمس بلقب دوري أبطال أوروبا، وتشلسي الإنجليزي الذي فاز مؤخرا بالدوري الأوروبي.

ويقف غوارديولا رسميا على رأس الجهاز الفني لبايرن ميونيخ، في حين ستحمل الساعات أو الأيام القليلة المقبلة خبر تعيين مورينهو رسميا على رأس الجهاز الفني لتشلسي.

ومن المقرر أن تكون مباراة السوبر الأوروبي التي تجمع سنويا بين بطلي دوري الأبطال والدوري الأوروبي، هي أول بطولة لكلا الرجلين في مشوارهما مع الفريقين الإنجليزي والألماني.

ويمتد الصراع بين مورينهو وغوارديولا منذ أن كان يشرف المدرب البرتغالي على تدريب إنتر ميلان الايطالي، قبل أن ينتقل لإسبانيا ويقود ريال مدريد أمام المدرب الإسباني الشاب الذي حقق نجاحات تاريخية مع فريقه برشلونة.

وكان مورينهو أول مدرب لإنتر ميلان ينجح في كسر سطوة برشلونة على الفرق الإيطالية موسم 2009، لكن انتقام ورد غوارديولا جاء بعد تولي مورينهو تدريب ريال مدريد حين هزمه برشلونة بخمسة أهداف نظيفة فيما عرف بالخماسية التاريخية.

وعاد سجال الرجلين، حين قاد مورينهو ريال مدريد للفوز بكأس ملك إسبانيا على حساب برشلونة، وعاد غوارديولا ورد سريعا بإقصاء ريال مدريد من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل أن يفوز غوارديولا مجددا بالدوري والكأس الإسبانيين على حساب ريال مدريد بقيادة مورينهو.

إذن لمن ستكون الغلبة في الصراع الجديد بين المدربين الذي سينتقل من إسبانيا إلى ألمانيا وإنجلترا على التوالي.

انشر عبر