شريط الأخبار

الهباش يدعو إلى تعزيز الوحدة الوطنية والبعد عن إثارة الفتن والنعرات

06:39 - 24 تموز / مايو 2013

رام الله - فلسطين اليوم

دعا الدكتور محمود الهباش وزير الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة رام الله إلى تعزيز الوحدة الوطنية، والبعد عن إثارة الفتن والنعرات التي تعمل على تعزيز الانقسام، وذلك من اجل مواجهة الظروف الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني بموقف واحد وموحد.

جاء ذلك خلال ادائه خطبة الجمعة بقرية المزرعة الشرقية، حيث اكد ان كل واحد من المسلمين عليه مسؤولية ويحمل أمانة، ومهما كبرت أو صغرت تبقى مسؤولية أمام الله عز وجل يوم العرض والحساب.

وبين الهباش بحسب البيان الذي وصل مراسلنا أن الإرادة الفلسطينية مرتبطة على الدوام بالحق، مستعرضا محطات مؤلمة من تاريخ الشعب الفلسطيني على مدار 65 عاما، وما قدمه من تضحيات جسام.

واضاف الهباش: "نحن دعاة سلام وحق، ولا يمكن لإرادتنا بأن تقسم لأنها مرتبطة بإرادة الله، وسنقول لا لكل من يحاول الانتقاص من حقوقنا وتقسيم شعبنا وجعل الانقسام امر واقع" .

وأشار الهباش إلى أن سيدنا محمد، عليه الصلاة والسلام، رغم كل ما تعرض له من استهداف لم يتسلل اليأس والإحباط إلى نفسه، بل صمد حتى وصل إلى النصر والفتح المبين، لأن قوة الإيمان كانت طاردة لكل معاني اليأس والإحباط.

وأشار الهباش، إلى أن المشروع الوطني الفلسطيني يمر بمراحل خطيرة وحساسة توجب تكاتف كافة أطياف المجتمع الفلسطيني وفصائله الوطنية من أجل تحقيق أحلام وطموحات الشعب الفلسطيني بنيل حريته وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وقال الهباش ان الشعب الفلسطيني رغم كل ما يتعرض له من حصار ومحاولات اقتلاع سيصمد وسيرحل المحتلون في نهاية المطاف، لأنهم عابرون في هذه الأرض، وليسوا من أصحابها ولا أهلها مهما فعلوا.

ودعا وزير الأوقاف إلى التمسك بالحق وبما أنزل الله في كتابه على لسان أنبيائه، مؤكدا أن لا نجاة للإنسان إلا بالتمسك بهذا المنهاج والبعد عن منهاج الحزبية والفئوية والمصالح الشخصية.

انشر عبر