شريط الأخبار

عباس: الاستيطان والاعتداءات على المواطنين عقبة أمام السلام

10:54 - 23 حزيران / مايو 2013

رام الله - فلسطين اليوم

قال الرئيس محمود عباس، اليوم الخميس، إن الاستيطان والاعتداء على المواطنين  من جيش الاحتلال والمستوطنين يمثلان عقبة أمام السلام.

وأضاف الرئيس خلال لقائه مساء اليوم الخميس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ" ان "الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته، إضافة إلى الاعتداءات الهمجية التي يقوم بها المستوطنون، تشكل عقبة أمام نجاح الجهود الدولية الرامية إلى إنقاذ عملية السلام".

وأطلع الرئيس ضيفه على آخر مستجدات العملية السلمية، والجهود الدولية المبذولة لإحيائها، مشددا على الموقف الفلسطيني "لاستئناف المفاوضات الجادة التي تقود إلى إنهاء الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود عام "1967.

بدوره، قال الوزير هيغ، في تصريح للصحفيين عقب اللقاء "'ناقشنا العديد من القضايا الهامة، ونحن نعبر عن تقديرنا الكبير لرجل السلام (الرئيس عباس) الذي وقف دوما ضد العنف، وبحث عن حل سلمي وفق حل الدولتين".

وأضاف " ننظر باهتمام بالغ للتعاون مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الذي يزور المنطقة للمرة الرابعة، ونحن طالبنا الجانب الأميركي بمضاعفة جهوده المستمرة منذ 20 عاما لدعم السلام".

وتابع " أنا سعيد جدا بالطاقة الكبيرة التي يبديها الوزير كيري، ونحن ندعم كبريطانيا واتحاد أوروبي جهوده في هذا المجال".

وقال هيغ 'نحن نؤمن بضرورة حل الصراع الفلسطيني –الإسرائيلي وفق مبدأ حل الدولتين على حدود عام 1967، مع تبادل للأراضي متفق عليه، والقدس عاصمة للدولتين، مع إيجاد حل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين'.

انشر عبر