شريط الأخبار

التحدث طويلاً في الجوال يسبب الوفاة بأزمة قلبية

11:04 - 23 تشرين أول / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكدت دراسة حديثة أن "استخدام الهاتف الجوال لوقتٍ طويلٍ من الممكن أن يسبب ارتفاعًا حادًا في ضغط الدم بسبب الضغط الناتج عن المكالمات". ويعزي الباحثون المعدون للدراسة ارتفاع ضغط الدم إلى الزيادة الكبيرة في ضربات القلب، وهو العامل المهم الذي يعتمد عليه الأطباء في قياس ضغط الدم.وقامت الدراسة على أساس 12 قراءة لضغط الدم تمت في دقيقة واحدة لـ 94 حالة يعانون من ارتفاع في ضغط الدم. وجلس أفراد عينة الدراسة على مقعد مريح بذراعين وطُلب منهم الاسترخاء في حجرة الفحص في عيادة أحد الأطباء بعد أخذ القراءة الأولى لضغط الدم.

 

وقام الباحثون بإجراء ثلاث مخابرات هاتفية لكل الحالة من الحالات المشاركة في الدراسة، لتكشف النتائج أن ضغط الدم يرتفع أكثر مع كل مكالمة لتصل القراءة إلى 121/77. يُذكر أن جمعية القلب الأميركية ذكرت أن القراءة المثالية لضغط الدم هي 120/80 للبالغين من سن 20 سنة فأكثر.

كما كشفت الدراسة عن أن "من يتلقون 30 مكالمة يوميًا فأكثر على الهاتف الجوال نجحوا في تكوين ما يمكن تسميته بمناعة ضد ارتفاعات ضغط الدم". وأضافت النتائج أن "من هم في سن الشباب يتلقون مكالمات هاتفية كثيرة عبر الهاتف الجوال، وأنهم أقل عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم للتحدث لساعات طويلة في الهاتف". كما أكد الباحثون أن "من يقومون بإجراء أكثر من 30 مكالمة يوميًا يشعرون بارتياح أكثر حال تشغيل الهاتف لضمان عدم تفويت الفرص المحتملة".

يُذكر أن 350 حالة وفاة يوميًا في بريطانيا تحدث بسبب ارتفاع ضغط الدم, ومن المعلوم أيضَا أن ارتفاع ضغط الدم من أهم أسباب الإصابة بأمراض القلب، لاسيما في الحالات التي لا تعطي قراءة مختلفة للضغط على مدار 24 ساعة. ويعاني من ضغط الدم مليار إنسان على وجه الأرض, بينما يعاني 1 من كل  4 أشخاص من هذا القاتل الصامت في بريطانيا,إضافة إلى ثلث سكان الولايات المتحدة.

 

 

انشر عبر