شريط الأخبار

تفاصيل جديدة حول إطلاق سراح الجنود السبعة في سيناء

09:54 - 23 تشرين أول / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قالت مصادر أمنية لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية في عددها الصادر اليوم الخميس، إن الخاطفين تركوا الجنود السبعة المختطفين في صحراء وسط سيناء وفروا هاربين بعد ملاحقات مستمرة من القوات المسلحة لهم.

وكشفت المصادر أن القوات المسلحة وضعت يدها على الخاطفين وحددت مكان وجودهم وحاصرتهم منذ عصر الثلاثاء الماضي، مشيرة إلى أن الرسالة التي أطلقها أدمن الصفحة الرسمية للمجلس الأعلى للقوات المسلحة بعنوان "الرسالة الأخيرة"، كانت كلمة السر لتنفيذ العملية، وتحرير الرهائن المختطفين، لافتة إلى أن تحرير الرهائن جاء نتيجة الخطط والتحركات المتوازية التي تم التنسيق بشأنها بين كل الأجهزة المعنية، والتي شملت وزارة الداخلية، والقوات المسلحة، والمخابرات الحربية والمخابرات العامة.

وكشفت المصادر عن أن القوات المسلحة تمكنت من السيطرة على نحو 20 بؤرة إجرامية كان الخاطفون يستخدمونها في الاختباء خلال الأيام الماضية، وسط عمليات كر وفر مع القوات المسلحة.

قبائل سيناء تتوسط بشرط

في حين كشف مصدر أمني آخر على تفاصيل عملية اختطاف الجنود السبعة بسيناء لصحيفة "الحياة" اللندنية أن الخاطفين نقلوا أول من أمس إلى السلطات عبر شيوخ قبائل في سيناء أنهم "سيقومون بتحرير الجنود وسيتركونهم في منطقة بئر لحسن جنوب العريش، لكنهم اشترطوا عدم التعرض لهم من قبل قوات الأمن، وهو ما تمت الاستجابة له، ووصل الجنود فجراً لتصطحبهم فرق من الاستخبارات العسكرية إلى مطار العريش قبل نقلهم إلى القاهرة".

انشر عبر