شريط الأخبار

مصر: الربط الكهربائي مع السعودية يتيح تبادل 3 آلاف ميغاواط

09:09 - 23 تموز / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعلن وزير الكهرباء والطاقة المصري أحمد مصطفى إمام أن مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية سيتيح تبادل ثلاثة آلاف ميغاواط وستصبح مصر من خلاله محوراً للربط الكهربائي الإقليمي من خلال الربط الحالي مع كل من الأردن وسورية ومنه إلى لبنان وتركيا، وصولاً إلى أوروبا، وكذلك من مصر إلى ليبيا ثم المغرب العربي ومنه إلى أوروبا، وكذلك الربط بين مصر والسودان «ثنائياً» ومصر والسودان وإثيوبيا، ثم بقية الدول الأفريقية.

وطالب الأمين العام للجامعة العربية، نبيل العربي، بضرورة تحقيق التكامل العربي في مشاريع الطاقة واستغلال مصادر الطاقة المتجددة بما يلبي حاجات المواطنين ويساهم في تحقيق التنمية.

ونبه في كلمة ألقاها في حفلة أقامتها الأمانة العامة للجامعة لمناسبة اليوم العربي لكفاءة الطاقة، إلى أهمية ترشيد الاستهلاك باعتباره يساهم في رفع كفاءة الطاقة وتحقيق وفر ملحوظ في استخدامها، ما يؤدي إلى تقليص الاستثمارات المطلوبة لتأمين الطاقة اللازمة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية. وأشار إلى أن تحقيق الوفر من المصادر التقليدية للطاقة يتيح فرصة واسعة للدول العربية المنتجة لها للاستفادة من تصدير منتجاتها بالأسعار العالمية بدل بيعها محلياً بالأسعار المدعومة، كما يخفف العبء المالي على الموازنات الحكومية المخصصة لتوفير الطاقة، إضافة إلى إمكان إيجاد فرص عمل جديدة عبر قيام شركات مختصة في إدارة الطاقة.

وأكد إمام أن مبادرة اعتبار يوم 21 أيار (مايو) من كل عام يوماً عربياً لكفاءة الطاقة وترشيد الاستهلاك، جاءت تحقيقاً لأهداف المجلس الوزاري العربي للكهرباء. ولفت في كلمة ألقاها نيابة عنه الوكيل الأول لوزارة الكهرباء والطاقة المصرية، محمد موسى عمران، إلى أن اخـــتيار شعار اليوم العربي لكفاءة الطاقة «ترشيد الـــطاقة استــثمار للحاضر والمستقبل»، ينسجم مع الاتجاه العالمي لـــترشيد استـــهلاك الطاقة، الذي يعتبر أكثر الطرق المؤثرة في خفض كلفة توريد الطاقة الكهربائية كما يساعد في توفير استثمارات كبـــيرة يمكن توجيـــهها للمساهمة في تحقـــيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية بــدل بــناء محــطات توليد جديدة.

وأوضح إمام أن مفهوم ترشيد استهلاك الطاقة يعتمد على الإدارة الفعالة للمنظومة الكهربائية، واستخدام التكنولوجيا الحديثة، ونشر الوعي بين جمهور المستهلكين في القطاعات كافة خصوصاً المنزلي والصناعي والتجاري منها.

إلى ذلك، ناشدت الحكومة المصرية مواطنيها ترشيد استهلاك الطاقة خصوصاً في استعمال أجهزة التكييف والسخانات الكهربائية، لمواجهة أزمة انقطاع الكهرباء التي تفاقمت أخيراً.

انشر عبر