شريط الأخبار

الجزيرة تؤكد إنها الأولى عربيا

08:56 - 23 تشرين أول / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعلنت قناة الجزيرة الفضائية القطرية أمس الأربعاء , إنها ما تزال تتصدر القنوات الإخبارية العربية من حيث نسبة المشاهدة بناء على دراسة أعدتها مؤسستان متخصصتان في الإعلام.

وأضافت في بيان ان مؤسستي إيبسوس وسيغما أجرتا في آذار/مارس الماضي دراسة أكدت “تفوق الجزيرة بنسبة المشاهدة اليومية على القنوات المنافسة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث قدر الفارق بين مشاهديها والقنوات المنافسة الأخرى مجتمعة بـ34 في المئة”.

وشملت الدراسة 21 بلدا عربيا وتطرقت الى القنوات الإخبارية فقط وقال أكثر من 25 مليونا إنهم يشاهدونها مقابل حوالى 14 مليونا ونصف المليون لقناة العربية ذات التمويل السعودي.

يأتي هذا الإعلان بالتزامن مع الانتقادات الموجهة إلى هذه القناة بانحيازها الى الإسلاميين في الدول التي شهدت احتجاجات مثل مصر وتونس وليبيا.

وقالت المؤسستان في الدراسة التي أصدرتاها يوم أمس ووصل ملخص عنها الى “القدس العربي” ان الجزيرة العربية تتفوق على منافساتها مجتمعة بأكثر من 34% في منطقة الشرق الاوسط. وكشفت الدراسة أيضا ان البرامج الإخبارية والتغطية الإخبارية للمحطة تحتل المراكز العشرة الأولى من بين جميع البرامج والتغطيات المماثلة في المحطات الإخبارية الأخرى.

معلقا على نتائج هذه الدراسة البحثية قال الشيخ احمد بن جاسم آل ثاني المدير العام لشبكة الجزيرة ان استمرار المحطة في موقع القيادة يعود الى التزامها المميز بميثاق الشرف والقيم الأخلاقية جنبا الى جنب مع سياساتها التحريرية المهنية التي ترتكز على شعار “الرأي والرأي الآخر” التي تقدم المضمون بدقة وموضوعية وتوازن.

فنجاح المحطة يقوم على أساس التصميم والعزم والمصداقية من قبل المراسلين الذين يسعون دائما من اجل الحقيقة حتى في أوقات يعرّضون فيها أنفسهم للمخاطر والتهديدات، الامر الذي ادى في بعض الحالات الى الموت مثلما حدث في سورية، فالتحديات التي نواجهها كل يوم تتمثل في اغلاق مكاتب المحطة مثلما حدث مؤخرا في العراق في محاولة لمنعنا من مواصلة تغطيتنا للقصص الاخبارية المهمة.

وشكر الشيخ بن جاسم مشاهدي قناة الجزيرة وقال ان المحطة مدينة لهم لثقتهم المستمرة بها رغم وجود العديد من المحطات المنافسة بعد ان كانت الجزيرة هي الوحيدة الحرة في المنطقة، لكن الصورة تغيرت الآن حيث ظهرت العديد من المحطات المحلية في مرحلة ما بعد الثورات العربية، ونحن نرحب بهذه القنوات ونؤيدها، فكلما اتسعت دائرة الصحافة الحرة كلما كان افضل للجميع.

وأكد ان الجزيرة ستظل ملتزمة بتقديم مضمون مميز عموده الفقري الانسان، كما ستظل تبحث عن القصص الاخبارية الحصرية والتغطية الاستقصائية المعمقة من خلال شبكة من المراسلين ينتشرون في مختلف انحاء العالم، وبرامج اخبارية تغطي الاحداث اولا بأول.

 

ويذكر ان الدراسة البحثية التي اجرتها الشركتان اجريت في الربع الاول من هذا العام وشملت كلا من: مصر، السودان، فلسطين، المملكة العربية السعودية، الامارات العربية المتحدة، الكويت، اليمن، المغرب، تونس، ليبيا، الجزائر، سورية، الاردن، قطر، سلطنة عمان، البحرين، العراق، لبنان، جيبوتي، الصومال وموريتانيا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

انشر عبر