شريط الأخبار

الجيش اللبنانى يؤكد الاستعداد للرد على أي اعتداء إسرائيلى

10:41 - 22 تشرين أول / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعلن قائد الجيش اللبنانى العماد جان قهوجى، اليوم الأربعاء، أن الجيش جاهز للرد على أى اعتداء إسرائيلى على لبنان، وقال قهوجى، فى "أمر اليوم" إلى العسكريين بمناسبة الذكرى الثالثة عشرة للمقاومة والتحرير التى تحل فى 25 مايو الجارى "نؤكد جاهزية الجيش اللبنانى للرد على أى اعتداء إسرائيلى يستهدف لبنان ويخرق القرار الدولى رقم 1701 "، واصفاً هذا القرار بأنه "يشكل صمام أمان للبنان ومظلة دولية له".

وأكد "تعاون الجيش مع القوات الدولية ومع الدول الصديقة المشاركة فيها من أجل ضمان استمرار الاستقرار ومنع اعتداءات إسرائيل على أرضنا وشعبنا، مشيراً إلى مواصلة جهودنا لمنع إسرائيل من اختراق الجيش وتجنيد أى عنصر فيه ومن محاولة المس بأمنه وأمن لبنان".

وأضاف أن "الجيش لن يسكت بعد اليوم عن استهدافه واستهداف لبنان وستكون خطواته من الآن وصاعدا على قدر خطورة الوضع الداخلى"، مشيراً إلى أن "مهمة الجيش هى الحفاظ على وحدة لبنان وسيادته"، وتابع " لقد آلينا على أنفسنا كجيش لبنانى أن نكون على قدر التحديات، من التهديدات الإسرائيلية المتكررة إلى التلويح باستهداف الجيش اللبنانى واستقلالنا وسيادتنا، والتشنج السياسى الداخلى المتمثل بمصير الانتخابات وتشكيل الحكومة".

وقال "إننا اليوم أمام مفترق طرق خطير يستهدف الجيش ولبنان، لقد حاولنا خلال الأعوام الأخيرة أن نلتزم الصمت ونعمل بجدية وحزم، عن طريق الحوار تارة وعن طريق استخدام حقنا فى الدفاع عن المؤسسة العسكرية تارة أخرى".

ورأى "أن البعض فهم صمتنا وتغليبنا لغة الحوار ضعفا، فحاول المس بوحدتنا والعزف على الوتر الطائفى".

وأضاف "أننا نرفض تحويل الجيش مطية لأهواء أطراف لبنانيين وإقليميين، ونضعهم أمام مسئولياتهم فى ما آلت إليه التطورات الأخيرة وإشعال النار فى الساحة الداخلية، ووضع الجيش فى مواجهة مع أبناء الوطن".

انشر عبر