شريط الأخبار

كيف يخترق «الموساد» حاسوبك !!

06:57 - 22 حزيران / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

ليس من الضرورة أن يصارحك ضابط «الموساد» الإسرائيلي بأنك أصبحت عميلا تخدم "إسرائيل"، لأنه لا يستطيع أن يثبت تورطك في أعمال من شأنها أن تجبرك على مواصلة التخابر معهم، أو أن يبـدتزك بفضح أمرك ومن ثم تبدأ ملاحقتك من الأجهزة الأمنية الفلسطينية.

لذلك يفضل عنصر «الموساد» تركك مصدراً معلوماتياً كامناً من دون علمك ومن دون تورطك، بمعنى أنك أصبحت جاسوساً شرعياً، لا يمكن القانون محاسبتك، لكن ضميرك لن يتركك من دون حساب.

سنتحدث هنا عن الفايسبوك كمصدر معلوماتي مهم للموساد الإسرائيلي، يضعه في صورة الأوضاع على الساحة الفلسطينية، ويطلعه على الملفات الخاصة بك داخل جهاز كمبيوترك.

فكيف يحدث ذلك؟

يعتمد «الموساد» في هذه الحال على آلاف الحسابات التي يقوم بإنشائها على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، ويقوم كل عنصر في «الموساد» بإدارة عدد معين من هذه الحسابات، ثم يقوم بكتابة تقرير يومي وأسبوعي ونصف شهري وشهري ونصف سنوي وسنوي عن الأوضاع داخل الأراضي الفلسطينية، معتمداً في ذلك على المعلومات التي يجمعها من صفحات أصدقاء حساباته على فايسبوك، مما ينشرونه في حالتهم اليومية.

ويتضمن التقرير: الحالة الأمنية – الحالة الاقتصادية - المستوى المعيشي - المستوى الثقافي للشباب - علاقة المواطنين بالحكومة - موقف الشعب من عمليات المقاومة وإطلاق الصواريخ وغيرها.

ومن هذه المعلومات ، يمكن عنصر «الموساد» أن يرشح في تقاريره عدداً من الأشخاص بناء على متابعته لهم ودراسته لسلوكهم كي يتم إسقاطهم، أو يسهل إيقاعهم وتوريطهم في العمالة.

وهناك أوقات وحالات خاصة تتطلب معلومات محددة في أوقات الحرب وتبادل الهجمات العسكرية والتوتر على الحدود، فيبحثون عن معلومات تساعدهم في تحديد أماكن إطلاق الصواريخ وتجمُّع المقاومين والحالة النفسية للشعب ومدى مساندة المواطنين المقاومة، وهذا يساعدهم -بعد تحليل هذه البيانات بدقة فائقة- في وضع خططهم وأهدافهم وسياستهم الحالية والمستقبلية.

أما الحالة الثانية: وقد تكون الأخطر، فهي سرقة «الموساد» محتوى جهاز كومبيوترك.

فكيف يحدث ذلك؟

لاختراق أي جهاز كومبيوتر يلزم توافر عنصرين: الأول هو الـ «آي بي» (ip) الخاص بجهازك، والعنصر الثاني وضع برنامج تجسس داخل جهازك، وبعدم وجود هذين العنصرين أو أحدهما لا يمكن اختراق جهازك.

وسنقوم بطريقة مختصرة بشرح طريقة الحصول على الـ «آي بي» الخاص بجهاز الكومبيوتر عن طريق البريد الإلكتروني أو عن طريق فايسبوك.

يلزم للحصول على الـ «آي بي» الخاص بك أن ترسل رسالة على إيميل الهاكرز عنصر «الموساد» ليقوم بتحديد الـ «آي بي» الخاص بك، فبمجرد إرسالك رسالة له على بريده الإلكتروني سيقوم بتحديد الـ «آي بي» الخاص بك.

أما عن طريق الفايسبوك، وهو الشائع والأسهل، فما على عنصر «الموساد» سوى إرسال طلب صداقة لك على حسابك على فايسبوك، فبمجرد موافقتك على طلب الصداقة، يتم إشعاره بقبولك الطلب، وبالتالي يرسل الفايسبوك رسالة له على الإيميل بهذا الإشعار، طبعا لأنه قام مسبقاً بتفعيل خدمة إرسال الإشعارات على الإيميل، وهذا يعتبر بمثابة إيميل قمت أنت بإرساله على إيميل عنصر «الموساد»، أو بعد قبول طلب الصداقة، فأي تعليق أو إعجاب تقوم به على صفحته سيرسل له إيميل يشعره بذلك.

لذلك فهو لا يحتاج سوى رسالة تشعره بأنك قمت بعمل أي شيء على حسابه على «فايسبوك»، وبهذا يستطيع تحديد الـ «آي بي» الخاص بك.

أما الشق الثاني: وهو كيفية وضع برنامج تجسس في جهازك عن طريق البريد الإلكتروني أو الفايسبوك الخاص بك؟

كيف يوضع برنامج التجسس في رابط معين؟

في البداية يلزمه الـ «آي بي» الخاص بك، وقد حصل عليه من قبل، ثم يقوم بتشفير عنوان رابط برنامج التجسس حسبما يريد، ليظهر لك بطريقة مخادعة تجعلك تضغط عليه، فمثلاً يمكن أن يجعله موقع باسم فايسبوك أو بأي اسم يريده، أو يمكن أن يجعله أيقونة للتحميل، أو أيقونة لتشغيل أغنية، أو لتحميل صورة أو برنامج، أو رابط باسم وزارة التربية والتعليم لتعبئة طلب حصول على وظيفة، فبمجرد أن تقوم بالضغط عليه يرسل له البرنامج إشارة ببدء العمل، وفي هذه الحال يصبح جهازك كتاباً مفتوحاً أمامه يستطيع أن يرى جميع ملفاتك وكل ما يظهر على شاشتك وكل ما تكتبه على لوحة المفاتيح.

وأخيراً هناك نصائح لتجنب ذلك، وهي:

أولاً: بخصوص الـ «آي بي»:

1 - لا ترسل إيميلاً لشخص لا تعرفه.

2 - لا توافق على أي طلب صداقة من دون معرفة المرسل.

3 - لا تعلق أو تبدي إعجاباً على صفحات مشبوهة وصاحبها غير معروف.

4 - لا تستخدم برنامج (Icq) لأنه يُظهر الـ «آي بي» الخاص بكومبيوترك.

ثانياً: بخصوص تجنب برامج التجسس:

1 - لا تفتح أي رسالة تصلك على الإيميل تكون مجهولة المصدر «المرسل».

2 -لا تضغط على أي رابط يأتيك في رسالة إيميل أو رسالة فايسبوك أو في تعليق.

3 - لا تضغط على أي أيقونة تأتيك في رسالة على بريدك الإلكتروني أو رسالة فايسبوك.

ثالثاً: نصائح عامة:

1 - لا تضع أي معلومات مهمة أو سرية تتعلق بك أو بالمقاومة الفلسطينية على صفحتك على فايسبوك.

2 - لا تضع أي معلومات مهمة وسرية على كومبيوترك الذي تدخل منه على الإنترنت، خصوصاً الفايسبوك.

3 - لا تقبل طلبات الصداقة على بريدك الإلكتروني «الإيميل» أو الفايسبوك من أشخاص لا تعرفهم.

4 – لا تضع داخل حاسوبك أي شيء يمكنه في حال حصول أي شخص عليه أن يبتزك.

5- ضرورة وجود برنامج مكافحة التجسس على جهازك، ويفضل برنامج «كاسبر سكاي» (kaspersky internet total security) وهو موجود على مواقع كثيرة.

المصدر: طارق محمد حجاج لـ"الحياة اللندانية"

انشر عبر