شريط الأخبار

النهائي الألماني - أفضل دعاية للبوندسليغا

11:24 - 21 كانون أول / مايو 2013

وكالات - فلسطين اليوم


تتجه الأنظار السبت إلى لندن حيث يخوض لأول مرة فريقان من ألمانيا - بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند نهائي دوري أبطال أوروبا. حدث تاريخي يرى فيه الخبراء أفضل دعاية لفرق الدوري الألأماني (بوندسليغا) لزيادة شعبيته في العالم.

عندما يلتقي بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند الألمانيين يوم السبت المقبل على استاد "ويمبلي" الشهير في لندن في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، فلن تقتصر المكاسب على كل من الفريقين وإنما قد تكون هذه المباراة بمثابة دجاجة تبيض ذهبا للدوري الألماني (بوندسليغا) بأكمله.

وهذه هي المرة الأولى في تاريخ دوري الأبطال التي يجمع النهائي بين فريقين من ألمانيا. ولن تمنح المباراة النهائية المجد والكبرياء للفريقين فقط، خاصة الفريق الفائز، وإنما قد تصبح كورقة اليانصيب الرابحة بالنسبة للكرة الألمانية وهو ما أكده خبراء التسويق.

وأشار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إلى أن نحو 200 مليون مشجع سيشاهدون المباراة عبر شاشات التلفزيون في كل مكان بالعالم حيث تبث المباراة مباشرة إلى 209 دول. وبهذا تصل العائدات التجارية إلى قدر هائل لا يمكن تصديقه ولن تكون المكاسب منصبة على بايرن ودورتموند فحسب وإنما تمتد لبطولة البوندسليغا بأكملها والتي ستصبح كمنتج عالمي.

وتوقع كريستيان سيفيرت المدير التنفيذي لرابطة الدوري الألماني - بعد فوز دورتموند وبايرن على ريال مدريد وبرشلونة الأسبانيين في ذهاب المربع الذهبي لدوري الأبطال - أن تزيد العائدات التجارية لتسويق البوندسليغا في خارج ألمانيا.

وقال سيفيرت "لا نستطيع بالفعل حساب هذه الزيادة حاليا لأننا نرتبط بعقود سارية حتى 2015 ولكننا نتوقع زيادة في المستقبل". ويصل المقابل المالي لبيع حقوق البث القانونية للبوندسليغا خارج ألمانيا حاليا 6ر71 مليون يورو سنويا.

ويرى سيفيرت أنه من الواقعي أن ترتفع هذه القيمة إلى 100 أو 150 مليون يورو سنويا بداية من عام 2015، وذلك طبقا لتقارير متخصصة من الرعاة.

وإلى ذلك الحين، يرى فيليب كوبفر الخبير في مجال التسويق والعلاقات العامة أن ألمانيا يجب أن تستفيد من وصول فريقين ألمانيين إلى المباراة النهائية لدوري الأبطال.

وصرح كوبفر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ، قائلا "يجب أن يتعامل الفريقان مع المباراة النهائية ويستخدمانها كدعاية وإعلان.. البوندسليغا أصبح منتجا مستقرا ومستمرا بشكل كبير على الجانب الاقتصادي".

يذكر أن البوندسليغا سجل في موسم 2011/2012 للمرة الأولى في تاريخه - الذي يمتد على مدار 50 عاما - رقما قياسيا في العائدات المالية التي فاقت ملياري يورو.

ورغم هذا، شكلت العائدات التجارية نسبة ضئيلة من هذه العائدات حيث بلغت 5 بالمائة فقط منها.

ولكن هذا أصبح قابلا للتغيير من خلال المباراة النهائية لدوري الأبطال يوم السبت المقبل خاصة فيما يتعلق بمبيعات الأوشحة التي تحمل اسم بايرن وأغطية الرأس التي تحمل اسم دورتموند.

ولن تساهم المباراة في زيادة شعبية بايرن ودورتموند فقط حول العالم وإنما في زيادة شعبية باقي فرق البوندسليغا.

وأوضح كوبفر قائلا: "الدوري الألماني وأنديته يجب أن يشاركوا في نجاح بايرن ودورتموند" في إشارة إلى أن نجاح الفريقين سيساهم أيضا في تدعيم صورة فرق أخرى مثل شالكه وباير ليفركوزن والبوندسليغا بأكمله.

انشر عبر